لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

عندما تشعرون باضطهاد كبير تشجّعوا بهذا القديس

مشاركة

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)“وَيُوسُفُ الَّذِي دُعِيَ مِنَ الرُّسُلِ بَرْنَابَا، الَّذِي يُتَرْجَمُ ابْنَ الْوَعْظِ، وَهُوَ لاَوِيٌّ قُبْرُسِيُّ الْجِنْسِ، إِذْ كَانَ لَهُ حَقْلٌ بَاعَهُ، وَأَتَى بِالدَّرَاهِمِ وَوَضَعَهَا عِنْدَ أَرْجُلِ الرُّسُلِ” (أع 4: 36-37)

كان اسم برنابا الحقيقي يوسف، ولكن يبدو أنّه كان ينعم بسلوك إيجابي ما جعل الرسل يدعونه برنابا أي “ابن التشجيع”. في الواقع، كان برنابا أوّل مؤمن في القدس ليرحب بشاول الذي كان مرعبا آنذاك (وقد عرف لاحقا باسم بولس). إذ اقتنع بحقيقة تحوّل شاول وبأنّ اضطهاداته الشريرة قد انتهت. ولم يكن ليقبل الرسل شاول لولا برنابا.

وأثّر برنابا إلى حد كبير في جعل الإيمان الجديد عالمي أو “كاثوليكي”. وكان الأتباع الأوائل في أغلبهم يهود. كانوا يعتبرون أنّ إيمانهم بالمسيح هو امتداد لليهودية، وأنّ يسوع جاء من أجلهم فقط، وكان الأمميون إلى حد ما غائبين عن الصورة. وعندما علمت القدس بخبر تعليم بعض اليونان الوثنيين في أنطاكية عن يسوع، قرروا إرسال “ابن التشجيع”، برنابا، للتحقق من الأمر.

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

 

عندما وصل برنابا إلى أنطاكية، تفاجأ وانبهر بنعمة الله التي وجدها في قلوب هؤلاء الوثنيين. وفي تلك اللحظة فَهِم برنابا بأنّ يسوع أتى من أجل الجميع، ليس فقط لليهود. وشجّع قلوب هؤلاء الوثنيين على متابعة تفانيهم للمسيح. بعد ذلك، انضم شاول إلى برنابا في أنطاكية، وبقيا هُناك عاما وعملا مع هؤلاء المتحوّلين غير اليهود الملهمين. ومذ ذاك الوقت، بدأ يتم استخدام مصطلح “مسيحي”.

وفي وقت لاحق، سافر برنابا مع بولس في رحلته التبشيرية الأولى وحضر إلى مجمع أورشليم. هناك، حثّ قادة الكنيسة الأولى على التخفيف من صرامة قانون الفسيفساء. ومن ثم، سافر برنابا مع ابن عمه مرقس إلى قبرص للقيام بمزيد من التبشير.

وعلى الرغم من أنّه لم يُذكر كثيرا، لا شك أنّ “أعماله التشجيعية” استمرت في التأثير بطريقة إيجابية على المسيحية.

إشارة إلى أنّ عيد القديس برنابا يقع في 11 حزيران وهو الشفيع القديس لصنع السلام.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية   

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً