لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

أكثر من 30000 كاثوليكي جديد انضموا إلى الكنيسة في الولايات المتحدة هذا الفصح… من أين أتوا

CONGREGATION,PRAYING,MASS
Shutterstock
مشاركة

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)نقل موقع The Catholic Herald أن أكثر من 30000 كاثوليكي جديد انضموا إلى الكنيسة في الولايات المتحدة هذا الفصح. فمن أين أتوا؟

حوالي 3000 كاثوليكي آمنوا كموعوظين جدد في لوس آنجلوس، وحوالي 2000 في أتلانتا، وأكثر من 1000 في سياتل. إليكم بعض أنواع الناس الذين ترونهم ينضمون إلى الكنيسة في أميركا في القرن الحادي والعشرين:

–        المهتدون المثقفون: فيما يجري الحديث عن دعوى محتملة لتقديس المهتدي المثقف البريطاني ج. ك. تشيسترتون، يستمر الكاثوليك في السير على خطاه. فكثيرون هم الذين يكتشفون الحقيقة الفكرية في الإيمان الكاثوليكي، وتلازمهم “الأفكار الكاثوليكية”.

–        المهتدون بالزواج: الزواج محفز شائع للاهتداء. كثيرون يهتدون لمشاركة إيمان شركائهم في الزواج. نقل The Catholic Heraldقصة تينا روبنسون، وهي مسيحية تزوجت كاثوليكياً وصلّت للحصول على علامة من الله لكي يرشدها إلى الإيمان الذي يجب أن تنتمي إليه. ولم تطل مدة الانتظار حتى وجدت عند باب بيتها دعوة للانضمام إلى كنيسة القديس برنار.

–        المهتدون المهتمون بالجماليات: يعطي البعض أهمية كبيرة لليتورجية “الروائح والأجراس”. القداس اللاتيني مثلاً يجذب الناس حول العالم، والقداس العادي أيضاً يجذب الناس بفضل أجواء الخشوع والترانيم.

–        المهتدون بفضل وسائل التواصل الاجتماعي: تجذب وسائل الإعلام المهتدين عندما تُنشر عليها قصص اهتداء يتأثر بها مستخدمو هذه الوسائل.

–        المهتدون المسلمون: يفقد الإسلام أتباعه في أميركا بسرعة كبيرة، وعلى الرغم من أن عدد الذين يعتنقون المسيحية ليس كبيراً إلا أنه يتزايد.

في حين أن الإيمان الكاثوليكي يواجه تحديات كثيرة في الولايات المتحدة، إلا أن قدرة يسوع المسيح وكنيسته لم تتقلص.

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية   

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً