Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

دانيال عيسى مسيحي عاش الحرب فاللجوء ليلمع اسمه في باريس وهوليوود

تانيا قسطنطين - أليتيا - تم النشر في 11/06/18

سوريا/أليتيا(aleteia.org/ar)لطالما حلم ابن حمص دانيال عيسى من قرية وادي العيون في حمص هيدي ضيعة مسيحية بأن يصبح أحد أبزر مصممي الأحذية في بلده الام سوريا لتأتي الحرب وتبدد أحلامه وحلام مئات الآلاف من السوريين.

هربًا من الدمار ورائحة الموت الخانقة توجّه دانيال خلال عام 2014 إلى فرنسا حيث عاش مرارة اللجوء والغربة.

بينما يتجوّل الشاب اليوم في شوارع باريس حاملًا حقيبته على ظهره يتذكّر الصعوبات التي واجهها كلاجئ لا يعرف سوى القليل من لغة هذا البلد الأوروبي.

برغم ما تقدّم قرر دانيال المضي قدمًا لتحقيق طموحه في عالم تصميم الأحذية ليصبح اليوم صاحب علامة تجارية خاصة من الأحذية الرياضية.

أحذية فاخرة جذبت أثرياء باريس وهوليوود.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

الشاب الذي درس الموضة في دمشق بات مصممًا لأحذية جلدية تجمع بين البساطة والأناقة تزينها أشرطة مطاطية بدلا من الأربطة العادية.  يباع الزوجان منها بسعر يبلغ نحو 390 دولارا أمريكيًا.

وقال عيسى لرويترز من متجر يعرض 28 طرازا من أحذيته إن الممثلة ووبي جولدبرج طلبت شراء أحذية منه بعدما شاهدت نموذجا أوليا في قدم صديقة لها في عرض للأزياء بالولايات المتحدة وسألت عن مصممه.

وسوف يفتتح الشاب السوري أول متجر له خلال أسبوعين. والأحذية من تصميمه معروضة بالفعل في بيفرلي هيلز وباريس وأجاكسيو وكورسيكا.

لم يكن قرار عيسى بمغادرة دمشق سهلا، لا سيما وأنه كان قد أنشأ بالفعل ورشة وافتتح متجرا بالعاصمة التي أفلتت من المعارك الكبيرة.

وقال “رأينا أن الحرب بدأت تصل إلى دمشق. كانت الهجمات تحدث

لم ير عيسى أسرته منذ فراره من وطنه. يحمل كل زوج من أحذية دانييل عيسى كلمة محفورة تحت اللسان: الحرية” أو “القبلات” أو “السلام”.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
سوريا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً