أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم السبت الثالث من زمن العنصرة في ٩ حزيران ٢٠١٨

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)السبت الثالث من زمن العنصرة

 

قَالَ تَلاميذُهُ: “هَا إِنَّكَ تَتَكَلَّمُ الآنَ عَلانِيَةً، ولا تَقُولُ مَثَلاً وَاحِدًا. أَلآنَ نَعْلَمُ أَنَّكَ عَالِمٌ بِكُلِّ شَيء، ولا تَحْتَاجُ أَنْ يَسْأَلَكَ أَحَد. بِهـذَا نُؤْمِنُ أَنَّكَ خَرَجْتَ مِنْ لَدُنِ الله”. أَجَابَهُم يَسُوع: “هَلِ الآنَ تُؤْمِنُون؟! هَا إِنَّهَا تَأْتِي سَاعَةٌ وقَدْ أَتَتْ، فيهَا تَتَبَدَّدُونَ كُلٌّ في سَبِيلِهِ، وتَتْرُكُونِي وَحْدِي، ولَسْتُ وَحدِي، لأَنَّ الآبَ مَعِي. كَلَّمْتُكُم بِهـذَا لِيَكُونَ لَكُم فِيَّ سَلام. سَيَكُونُ لَكُم في العَالَمِ ضِيق. ولـكِنْ ثِقُوا: أَنَا غَلَبْتُ العَالَم”.

 

قراءات النّهار: أعمال الرسل ٧:  ٣٠-٣٨ /  يوحنا ١٦: ٢٩-٣٣

 

التأمّل:

 

ما على الإنسان المسيحيّ الباحث عن القوّة لمواجهة صعاب الحياة سوى ترسيخ كلمات الربّ يسوع اليوم في ذهنه ووجدانه وخاصّةً قوله: “سَيَكُونُ لَكُم في العَالَمِ ضِيق. ولـكِنْ ثِقُوا: أَنَا غَلَبْتُ العَالَم”!

فبمجرّد التغلّب على الشكّ أو التشكيك بالله وقدرته ومحبّته، سيخطو الإنسان أوّل خطوة واثقة صوب الانتصار على ما يزعجه أو يخيفه أو ينغصّ عليه حياته!

الإيمان بالربّ يسوع والاتّكال عليه وعلى كلماته تنيرُ درب العودة إلى السلام الّذي لمّح إليه الربّ في إنجيل اليوم…

فأيّ سلامٍ لا يُبنى على الله لا يصمد ولا يثبت بينما من كان له الله له كلّ شيء بحسب مقولة القدّيسة تيريزيا الأفيليّة الكرمليّة.

 

 

الخوري نسيم قسطون – ٩ حزيران ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4159

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.