لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

هل يحقّ للمسيحيين الصلاة في منازلهم في السعودية

مشاركة

السعودية/أليتيا(aleteia.org/ar)قال النائب الرسولي في شبه الجزيرة العربية المطران كاميلو بالين إن “خطوات إلى الأمام” تجري حاليا في المملكة العربية السعودية من حيث الحرية الدينية.

أسقف بالين وفي مقابلة مع الصحيفة الإيطالية الكاثوليكية ” Avvenire” أوضح إنه بعد مرور فترة من النمو القوي فإن الوجود المسيحي في شبه الجزيرة العربية مهدد بسبب أزمة النفط ونهاية حقبة تدفّق المال السهل جرّاء استخراج النفط.

“الضرائب ترتفع حيث يتم إرسال العمال الأجانب إلى بلدانهم.  في حال استمرت هذه الحالة فقد يختفي مسيحيو هذه الأرض.” يقول الأسقف.

ومع استعراض الدول العربية المختلفة في المنطقة يتطرّق ممثل البابا إلى بعض الإشارات الإيجابية الخجولة في المملكة العربية السعودية.

“في هذا البلد الذي يُعدُّ دائما الأكثر إنغلاقًا إن عهد الملك سلمان آل سعود وابنه محمد الديناميكي شهد تطورًا معينًا.”

ويضيف المطران أنه حتى بالنسبة للحرية الدينية:“هناك خطوات متواضعة إلى الأمام ولكنها مشجعة. لم تعد الشرطة الدينية تدخل البيوت الخاصة حيث تتم الاحتفالات الدينية لغير المسلمين.”

هذا وكان الكاردينال جان لوي توران قد وقّع خلال زيارته المملكة العربية السعودية في نيسان/ أبريل اتفاقية تعاون بين السعودية والكرسي الرسولي.

كما أعرب رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان عن أسفه علانية لاعتبار المسيحيين “مواطنون من الدرجة الثانية”.

تعد الكنيسة الكاثوليكية الأكبر من بين الكنائس في الخليج الفارسي حيث هناك نحو 300000 كاثوليكي في الكويت و 350000 آخرين في قطر. في البحرين حيث يقع مقر النيابة الرسولية لشمال الجزيرة العربية يعيش 80000 مسيحي.

أمّا في المملكة العربية السعودية فيقدر عدد المسيحيين بأكثر من مليون ونصف المليون عدد كبير منهم من الفلبينيين.

“إلّا أن حرية العبادة النسبية ليست بعد حرية دينية حقيقية.” ذكرت الصحيفة الإيطالية مضيفة إنه من غير الممكن تغيير الدين ولا يزال القانون يحظر التحويلات إلى المسيحية تحت طائلة الموت.

وعن هذا الموضوع أضاف رئيس الأساقفة بالين الذي عاش 45 سنة في العالم العربي والإسلامي كمبشر كومبوني: “لم أعمّد أي مسلم أبداً”.

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً