لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

قسّ سويدي يخترق القيم المسيحية ويهدّد رسالة يسوع

مشاركة
اسبانيا/أليتيا(aleteia.org/ar)عما قريب، سيصبح القس السويدي غونار سيوبورغ أول كاهن في إسبانيا يترأس زفافاً مثلياً لأنه سيُزوّج السبت رجلين في حفل زفاف على الشاطئ في توريبييخا.

على الرغم من أن القانون في إسبانيا يجيز زيجات المثليين منذ سنة 2005، وأن عشرات آلاف الزيجات أقيمت في دور البلديات منذ ذلك الحين، إلا أنها ستكون المرة الأولى التي يحتفل فيها رجل دين بزواج.

في الحقيقة، ترفض الكنيسة الكاثوليكية السماح بهذه الزيجات، لكن الكنيسة اللوثرية السويدية أجازت زيجات المثليين منذ تصويت أجري سنة 2009.

في مقابلة إلى موقع The Local، قال القس سيوبورغ: “إنها مسألة حب وليست مسألة جنس. إنه ليوم سعيد عندما أنشر المزيد من الحب في العالم”.

أضاف: “من المهم بالنسبة لي كقس ألا أرى الاختلاف بين الناس. لذلك، لست منزعجاً من جنس زوجين. وإذا كان زوجان يرغبان في الاحتفال بحبهما في عالمٍ يحتاج فعلاً إلى المزيد من الحب، فهذا عظيم”. الأكثر من ذلك، عبّر عن أمله في أن يكون هذا الزواج بداية لمزيد من زيجات المثليين.

هكذا، سيحتفل القس سيوبورغ بزفاف السويدي سليمان إيريرا جوهانسون وشريكه مصمم الأزياء الفنزويلي لويس ريكاوتي مادريس. وستكون المرة الأولى التي يترأس فيها زواجاً مثلياً.

لكن خيار الزواج في الكنيسة السويدية في توريبييخا ليس متوفراً للجميع إذ ينص القانون على ضرورة أن يحمل أحد الزوجين الجنسية السويدية التي تمكّنه من الزواج من الشخص الذي يريده باستثناء حاملي الجنسية الإسبانية (لأن القانون يمنع ذلك).

الشريكان متحمسان للزواج، وأحدهما قال أن الكنيسة السويدية تعترف بأن الزواج هو أحد حقوق الإنسان.

الله يجمع اثنين فقط، ذكراً وأنثى. لكن المقدسات تُنتهك باسم حقوق الإنسان ومفهوم الحرية الخاطئ والانحطاط الأخلاقي. فأي فساد هو هذا؟!

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.