لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

أقوال مذهلة للبابا فرنسيس تزرع الأمل فيكم

POPE FRANCIS GENERAL AUDIENCE
Antoine Mekary | ALETEIA | I.Media
مشاركة

الفاتيكان/أليتيا(aleteia.org/ar)«أيها الشباب الأعزاء، لا تتعبوا من أن تكونوا أدوات سلام وفرح بين أترابكم«! هذا ما غرّده البابا فرنسيس على حسابه الرسميّ على تويتر في تاريخ 25 آذار 2018، وهو قولٌ يلخّص بشكلٍ من الأشكال الكثير من رسالة الفرح والسّلام التي يأتي بها هذا البابا العظيم إلى عالمنا اليوم. من هنا لكم سبع تغريداتٍ لهذا الحبر الأعظم على تويتر عن الفرح والسّعادة وسبع تغريداتٍ أخرى عن السّلام حتّى ترافق مسيرتكم اليوميّة وتزرع في قلوبكم الفرح والسّلام.

 

 

الفرح والسّعادة

  1. إنَّ فرحالمسيحي لا يمكن شراؤه بل هو يأتي من الإيمان واللقاء بيسوع المسيح، سبب سعادتنا. (26 كانون الثاني 2018)

 

  1. وحده الله قادر على أن يعطينا السعادةالحقيقيّة: لا ينفع أن نضيّع الوقت في البحث عنها في مكان آخر، في الغنى والملذات والسلطة. (26 نيسان 2018)

 

  1. لنسر قدمًا بفرحقيامة يسوع: هو دائمًا إلى جانبنا! (5 نيسان 2018)

 

  1. رسالة الإنجيل هي مصدر فرحفرحينتشر من جيل إلى جيل ونحن ورثة له. (18 كانون الثاني 2018)

 

  1. إن الله يسير على الدروب المغبَّرة لحياتنا ويدعونا إلى الفرح، مستدركاً حنينا إلى المحبة والسعادة.(5 كانون الثاني 2018)

 

  1. أحثُّ الجميع على عيش فرح الرسالة من خلال الشهادة للإنجيل في البيئات التي يعيشون ويعملون فيها.(14 كانون الأوّل 2017)

 

  1. في نهاية هذه الأيام، عندما سيأتي الرب للقائنا، سيكون الفرح عظيمًا. لنعش في انتظار هذا اللقاء!(23 كانون الثاني 2017)

 

 

السّلام

  1. فيما أصلّي بحرارة من أجل السلام، وأدعو جميع الأشخاص ذوي الإرادة الصالحة ليستمروا في الصلاة أيضًا، أتوجّه مجدّدًا إلى جميع المسؤولين السياسيين لكي يفوز العدالة والسلام(15 نيسان 2018)

 

  1. أن نزرع السلامحولنا ونقبل يوميًّا درب الإنجيل بالرغم من المشاكل التي ستعترضنا، هذه هي القداسة. (10 نيسان 2018)

 

  1. ليعطِ المسيح الذي غلب ظلمة الخطيئة والموت السلاملأيامنا. (3 نيسان 2018)

 

  1. ليتمكّن كل إنسان من بلوغ المسيح، نور الحقيقة، وليتقدّم العالم على درب العدالة والسلام.(2 شباط 2018)

 

  1. أرغب في توجيه دعوة من أجل تعزيز صحافة سلام، صحافة يصنعها الأشخاص من أجل الأشخاص.(24 كانون الثاني 2018)

 

  1. بقدر ما نتجذّر في المسيح نجد السلام الداخلي حتى وسط التناقضات اليوميّة.(10 كانون الثاني 2018)

 

  1. لنعمل معًا في سبيل تعزيز السلام بين الشعوب وضمان احترام الحقوق البشريّة.(24 تشرين الأوّل 2017)

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً