لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

لبنان حاضرٌ في معبد الربّ

مشاركة

 

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)خلال الزيارة الرسوليّة لقداسة البابا بندكتس السّادس عشر إلى لبنان، تكلّم الحبر الأعظم في العديد من خطاباته عن لبنان وعن أهميّة العلاقات التاريخيّة الطويلة جدًّا التي تربط لبنان بالفاتيكان. وهنا جزءٌ من الخطاب الرائع الذي ألقاه الحبر الأعظم بندكتس خلال مراسم الوداع للبابا في مطار رفيق الحريري الدولي، بيروت، يوم الأحد الموافق 16 أيلول 2012.

 

لبنان في معبد الله!

مع مغادرته لبنان قال البابا بندكتس أنّ الملك سليمان في العهد القديم قد طلب في حكمته من حيرام ملك صور، تشييد بيتٍ لاسم الله كـ”مزارٍ للأبد” على حسب سفر يشوع بن سيراخ. «وقد أرسل حيرام خشباً من أرز لبنان (راجع: ١ مل ٥، ٢٢) فكانت منجورات خشب الأرز أثاثاً لداخل الهيكل وهي مزيّنةٌ بزُهورٍ منقوشةٍ (راجع: ١ مل ٦، ١٨). فكانَ لبنانُ حاضراً في معبدِ الربّ

 

لبنان اليوم في معبد الربّ…

من هنا تمنّى يومها البابا بندكتس أن يتمكّن لبنان ومواطنيه من الاستمرار في أن يكونوا حاضرين في معبد الرب! كما تمنّى أن: “يتمكن لبنان من الاستمرار في أن يكون فسحةً يعيش فيها الرجال والنساء معاً في تناغم وسلام مع بعضهم البعض ليعطيَ العالم، لا الشهادة لوجود الله وحسب، بل أيضا الشركة بين البشر، مهما كانت حساسياتهم السياسيّة والطائفيّة والدينيّة”.

 

أصلّي لأجل لبنان

يومها أيضًا قام هذا البابا المليء بالاهتمام تجاه لبنان والشرق في مراسم الوداع، بختام كلمته عبر الصلاة من أجل لبنان قائلاً: “أصلي لله من أجل لبنان، لكي يحيا في السلام ويصمدَ بشجاعة أمام كلَّ مَا مِن شأنه أن يقوّض هذا السلام أو يقضي عليه”. كما تمنّى للبنان أن يستمرّ في السماح بتعدديّة التقاليد الدينيّة، وألاّ يُصغي لأصوات مَنْ يُريدون مَنْعَها. لذلك تمنّى أيضًا أن يُعزّزَ لبنان الشّركة بين جميع سكّانه، أيّاً كانت جماعتهم أو ديانتهم، بالرفض القاطع لكل ما قد يؤدّي إلى الانشقاق، وعبر اختيار الأخوّة بحزم.

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً