أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أصغر بريطانية في صفوف داعش خطّطت لشنّ إحدى أبشع الهجمات الإرهابية…صدّقوا هذا ما كانت تنوي القيام به

SYRIA,CAMP
مشاركة
بريطانيا/أليتيا(aleteia.org/ar)بدلًا من أن تحب الحياة ومن فيها غرقت المراهقة البريطانية صفاء بولار بعالم من الكراهية والإجرام….

إنها أصغر مراهقة لندنية في صفوف داعش انخرطت في أول خلية جهادية نسائية تابعة لداعش تم تفكيكها في المملكة المتحدة.

صفاء التي تبلغ من العمر الآن 18 عامًا كانت قد خططت منذ عامين في منزلها لتنفيذ هجوم بالقنابل والبنادق لتكون بذلك أصغر شابة تتهم بالتخطيط لهجوم مرتبط بتنظيم داعش في بريطانيا.

نشكر الله أن مخططات المراهقة قد فشلت بعد أن كشفت السلطات البريطانية أمرها ومنعتها  من السفر إلى سوريا للزواج من مقاتل في تنظيم داعش تعرفت إليه عبر الإنترنت.
آمالها بالانضمام إليه تلاشت بعدما أوقفتها السلطات عام 2016 في المطار وصادرت جواز سفرها، عندها قررت بولار التخطيط لتنفيذ هجوم على أحد متاحف بريطانيا دونت تفاصيله بلغة مشفرة.

الادعاء الملكي كشف أن صفاء بولار كانت تنوي إسقاط عدد كبير من القتلى والمصابين.

كونت بولار مع والدتها وشقيقتها خلية نسائية إرهابية تابعة لداعش في المملكة المتحدة. السلطات البريطانية سرعان ما تعقبت اتصالات النسوة الثلاث اقتفت أثرهن بينما كن يزرن مواقع محتملة لهجمات حول وستمنستر وتشتريان سكاكين.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.