أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

صلاة من أجل ابعاد الشر وحماية النفس من المخاطر

ST SAINT BENEDICT MEDAL
مشاركة

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)تُشجع الكنيسة الكاثوليكيّة على استخدام الرموز المقدسة مثل أيقونة القديس بينيتو أو ثوب الكرمل أو المياه المقدسة أو الصليب وغيرها من الأغراض الدينيّة المُباركة بشكل صحيح.

وتنبثق هذه الرموز عن سر المعموديّة: فكلّ مٌعمّد مدعو لكي يُصبح “بركة” و”يُبارك”. وتُكرس الكنيسة هذه الرموز المقدسة لكي تُضفي جواً من الروحانيّة يتم بشفاعة الكنيسة فتقدس هذه الرموز جوانب حياة البشر المختلفة.

نضع في منازلنا، بعضاً من هذه الرموز ومنها صليب القديس بينيتو على الجدار الأساسي في البيت أو أيقونة القديس بينيتو والماء المقدس الذي نضعه على مذابح بيتنا الصغيرة فنستخدمها في أكثر من مناسبة.

ويستخدم الكهنة الرموز المقدسة خلال التقسيم كما ويُعتبر استخدامها فعالاً حتى ولو كان ذلك على يد العلمانيين. فعلماً اننا لا نستطيع نحن كعلمانيين اجراء رتب تقسيم (ولا حتى المحاولة) إلا أنه باستطاعتنا مرافقتها بصلوات التحرير.

فعلى العلمانيين الترويج لاستخدام الرموز المقدسة وصلوات التحرير من الشر في جميع المنازل خاصةً في الأزمنة التي نشهدها اليوم حيث تزداد الاعتداءات والضغوط على العائلة والزواج.

اليكم صلاة للقديس بينيتو من الممكن تلاوتها لطلب الحماية الروحيّة وابعاد كلّ تأثير للشر.

 

صلاة الى القديس بينيتو لطلب الحماية من المخاطر

أيها القديس بينيتو المُعظم، مثال جميع الفضائل وإناء نعمة اللّه، أقف هنا أمامك بكلّ تواضع وابتهل الى قلبك المليء بالمحبة ان تتشفع لي أمام عرش الله السماوي.

أنت تعرف كلّ المخاطر التي تعترض طريقي يومياً. فاحميني من الأعداء والشر بكلّ أشكاله والهمني لاقتفاء آثارك في كلّ ما أفعل.

فلترافقني بركتك دائماً فأهرب من كلّ ما يُزعج اللّه وأتفادى الخطيئة.

أطلب منك أن تطلب لي من اللّه جميع النعم التي أحتاج اليها خلال التجارب وأوقات الحياة الصعبة.

لطالما كان قلبك مليئاً بالحب والتعاطف والرحمة تجاه المُتعبين وأولئك الذين يعانون من المشاكل.

لم تتركهم دون تعزيّة ومساعدة مهما كان نوع هذه المساعدة. ولذلك، أطلب شفاعتك بأمل كبير وأنا على ثقة انك ستصغي لصلاتي وتعطيني النعمة التي أنا بحاجة اليها (ذكر النعمة أو الطلب) إن كانت لمجد اللّه ولخير نفسي.

ساعدني، يا أيها القديس العظيم بينيتو لكي أعيش وأموت كإبنٍ أمين للّه فأكون دوماً خاضعاً لمشيئته المقدسة فأصل الى سعادة الملكوت الأبديّة.

آمين.

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Tags:
صلاة
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً