أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أنا مع العدرا لاء أنا مع يسوع…أنا مع البابا لاء أنا ضدو…استحيوا بقا

مشاركة
فرنسا/أليتيا(aleteia.org/ar)بتمنى توصل هل رسالة لكل انسان “فاتح على حسابو” على فايسبوك.

يا أحبائي، عم نشوف ونقرا أمور ما عادت تحتمل، ناس مع يسوع، وناس مع العذرا، وناس مع البابا وناس ضد البابا.

هيدي مش كنيسة يسوع.

لحظة لبيخونك ايمانك، ما تشتم، ولا تجرّح، واذا صارت إنك حقدت أم شتمت، اعتذر، هيدي فيها تواضع وبطولة مسيحية.

مين قال إنو الكنيسة هيي مع كاهن ضد آخر؟ مين لي ألكن إنو انت أو أنا عنّا السلطة لنضوّي على ايمان الكنيسة الصحيح؟

اخوتي،

الكنيسة منا محصورة بسلطة كنسية، ولا بعلماني مستشرس ليدافع عن كنيستو أو شاف بالكنيسة مجموعة بترويلو عطشو وغيران عليها، الكنيسة عمرها 2018 سنة.

الكنيسة هودي كلهم، الكنيسة هي أنا وانت والبابا والبطريرك والمطران والكاهن والشماس…بس، الطاعة، لي ما بدو يطيع، لي بدو يضلّ يستعمل لغة الحقد والكراهية والشتمية، و”أنا لي بفهم بس”، هيدي منّا مسيحية.

الشيطان مبسوط، مبسوط بكم كاهن حابب يعرض حالو على مواقع التواصل والتلفزيون، مبسوط بكم علماني مفتكر إنو بيملك الحقيقة…

لي عم نعملوا ببعض نحنا المسيحية عيب كبير.

حتى سياسة التفرقة دخلتوها عل كنيسة.

صلّوا، صوموا، اصمتوا، لأن نحنا بحاجة لصمت كبير.

اخوتي، وقفوا رجاء لغة التهكّم والحقد على بعض.

اكيد، صحّح لخيّك ايمانو بالمحبة، مش بالسخرية وإنزال ويلات السماء عليه.

أنا شايف الشيطان مبسوط، والعدرا مش مبوسطة، وعلى الرغم من انو الكنيسة مشكورة اصدرت وثيقة محترمة لازم نلتزم فيها، الأمور بحاجة الى عمل أكبر وصار لازم ينوضع حدّ لهل مهزلة لي عم نشوفا على مواقع التواصل.

كلنا معنيين، كهنة وعلمانيين، لأنو المركب رح يغرق بالجميع.

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.