أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مخطّط خطير كشفته الأجهزة البريطانية لتسميم الآلاف وقتل الأمير جورج وتفجير الفاتيكان…لن تصدّقوا ما كان يخطّط له هذا الداعشي

POPE FRANCIS GENERAL AUDIENCE
Antoine Mekary | ALETEIA | I.Media
مشاركة

بريطانيا/أليتيا(aleteia.org/ar)لطالما جاهر البريطاني حسين رشيد بتأييده لداعش. الشاب الثلاثيني لم يكتف بالتأييد بل حرّض على تنفيذ عمليات إرهابية كانت ستزلل العالم.

جرم هذا الرجل وانخراطه في أخطر الجماعات الإرهابية دفع به إلى التحريض على قتل الأمير جورج وهو حفيد الملكة البريطانية إليزابيث الثانية الذي يبلغ من العمر 4 سنوات فقط.

رشيد الذي أقرّ أمام المحكمة بذنبه  في التحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعي على استهداف الأمير جورج اتهم بالتحريض على شن هجمات خلال كأس العالم في روسيا، وخلال استعراض عيد الفصح في الفاتيكان، ومهرجان الهالوين في مانهاتن، وخلال الانتخابات البرلمانية البريطانية العام الماضي.

كراهية هذا الرجل الذي كان يخطط للسفر إلى سوريا لم تتوقّف عند هذا الحدّ من الإجرام حيث تمكنت السلطات البريطانية من جمع أدلة عن أن رشيد دعا إلى دسّ السم في المثلجات التي توزّع على  المتاجر الكبيرة.

حسب روسيا اليوم، كان المتهم قد نشر في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي صورة للأمير جورج وعنوان مدرسته وعلق قائلا: “حتى العائلة المالكة لن تترك في حال سبيلها”.

واعترف رشيد الذي أنكر بشكل قطعي على مدى عدة أشهر ما نسب إليه، أنه دعا ضمن مجموعة خاصة في موقع التواصل الاجتماعي “Telegram” أنصار تنظيم “داعش” إلى تنفيذ هجمات إرهابية.

ووفقا للتحقيق، فقد بعث وتلقى رشيد، الذي أُلقي القبض عليه في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي بنحو 300 ألف رسالة عبر شبكات التواصل الاجتماعي ونظم للإرهابيين المحتملين قناة تواصل مباشرة “أون لاين” .

ووزع في رسائله تعليمات لشن هجمات على المارة وفي وسائل النقل واستخدام السلاح واستعمال الليزر عند استهداف الطائرات.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً