أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مبعوث خاص للبابا إلى مديغورييه…إليكم التفاصيل

MEDJUGORJE
By bibiphoto | Shutterstock
مديغورييه - البوسنة والهرسك
مشاركة

مديغورييه /أليتيا(aleteia.org/ar)بعد أن أدى المونسنيور هنريك هوزر، رئيس أساقفة وارسو-براغ (بولندا) الفخري، مهمته كمبعوث خاص للبابا في مديغورييه (البوسنة-الهرسك)، أُثبتت مهمته ووُسعت في 31 مايو 2018 بتعيينه زائراً رسولياً، حسبما أعلن الكرسي الرسولي.

أشار الفاتيكان إلى البُعد “الراعوي حصرياً” لمهمة المونسنيور هوزر. بالتالي، على غرار عمله سنة 2017، يجب ألا يتحدث عن صحة الظهورات، بل ينبغي عليه أن يؤمّن “مرافقة مستقرة وثابتة” لأبناء رعية مديغورييه والحجاج. فهؤلاء يحتاجون إلى اهتمام “خاص” برأي الفاتيكان.

نذكر هنا أن رعية مديغورييه شهدت بخاصة تناقضاً بين الأسقفية والجماعة الفرنسيسكانية المحلية. على الرغم من عدم اعتراف الأساقفة المتعاقبين بالظهورات، اعتبرها الرهبان صادقة ونموا تكريمها.

من خلال تعيين المونسنيور هوزر زائراً رسولياً، سيتمتع بصلاحيات أوسع من تلك التي كان يتمتع بها كمبعوث خاص. هذه المهمة الجديدة ستجري لأجل غير محدد وستكون تحت تصرف الكرسي الرسولي.

البعض يطالبون باعتراف جزئي

في أكتوبر الفائت، شدد الكاردينال بييترو بارولين، أمين سر الدولة، على الحاجة إلى “عناية راعوية” بالحجاج. وأوضح أن الكرسي الرسولي يريد “المساعدة على احتواء” الظاهرة لكي يتمكن المؤمنون من الإصغاء إلى كلمة الله والاحتفال بالأسرار و”عيش تجربة إيمان حقيقية”. فإن مزار مديغورييه مركز مهم للاعترافات.

هذا المزار الذي يقال أن العذراء مريم تظهر فيه منذ يونيو 1981 يجذب 2.5 مليون نسمة سنوياً. ومن بين الرائين الستة، يقول البعض أنهم لا يزالون يرون العذراء مريم بشكل منتظم، يومياً، شهرياً أو مرة سنوياً.  الكرسي الرسولي لم يعبر عن رأيه أبداً بشكل رسمي.

في أغسطس الفائت، أعلن المونسنيور هوزر: “من الممكن أن يُعترَف بالظهورات السبعة الأولى في مديغورييه”. هذا ما اقترحته اللجنة التي أسسها بندكتس السادس عشر سنة 2010 وترأسها الكاردينال كاميلو رويني. وقد سلمت اللجنة تقريرها سنة 2014 إلى البابا فرنسيس، وإنما لم يُكشف عنه.

حالياً، وحدها رحلات الحج الخاصة إلى مديغورييه مسموحة.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً