لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

كيف توافق الكنيسة على معجزة الإفخارستيا

EUCHARISTIC MIRACLE
Public Domain
مشاركة

 

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) اختار اللّه مناسبات عديدة عبر التاريخ من أجل “رفع الحجاب” الذي يُخفي وجوده في الإفخارستيا علماً أن تحوّل الخبر والخمر الى جسد ودم يسوع المسيح خلال القداس معجزة بحد ذاتها.

ويتحدث التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكييّة عن الإفخارستيا من خلال ذكر الآتي: “من خلال تكريس الخبز والخمر تتغيّر المادة الموجودة في الخبز لتصبح مادة جسد يسوع المسيح ربنا ومادة الخمر الى مادة دمه. ويعني ذلك أنّه في حين لا يتغيّر شكل الخبز والخمر إلا ان المادة تتغيّر (بقوّة اللّه) لتصبح بالكامل جسد ودم المسيح.

لكن بعض الحقائق تُفيد بأن اللّه يُغيّر في بعض الأحيان شكل الخبز والخمر أيضاً إلا أن هذه المعجزة تتطلب فحصاً دقيقاً.

ويبدأ التحقيق، كما لسائر المعجزات، بتحقيق يُطلقه المطران المحلي الذي يتمتع بصلاحيّة اعلان الحدث معجزة. ويمكن للكرسي الرسولي استكمال التحقيق لكنّه عادة يُتيح ذلك للمطران إلا في حال كان هناك ما يستدعي التدخل.

وفي أغلب الحالات، تتم مراقبة معجزة الإفخارستيا لفترة من الوقت إذ ذلك يسمح بتحديد ما إذا كان الحدث فعلاً أعجوبة أو مجرد ظاهرة طبيعيّة.

على سبيل المثال، بدا منذ سنوات أن قربانة موجودة في أبرشيّة سولت ليك تنزف. بعد التحقيق، أفادت الأبرشيّة بأن الحادثة لم تكن معجزة بل ان المظهر كان مرتبط بتعفن.

ويُعتبر ذلك أمراً شائعاً يتسبب بالتباس ولذلك فإن المطران يُعيّن أيضاً مجموعة من الخبراء لدراسة الحدث من كلّ جوانبه وجمع كلّ البيانات الضروريّة وتتضمن المجموعة كهنة ولاهوتيين ومحامين وأطباء وعلماء وغيرهم.

واتّبع المطران خورخي بيرغوليو (البابا فرنسيس اليوم) الروتين نفسه عندما حقق في معجزة افخارستيا في بوينس آيرس (تبيّن بعدها انها ذات مصداقيّة).

مثالٌ آخر هو معجزة سوكولد في بولونيا: “فقد تمّ تحليل القربانة من قبل خبيرَين بصورة منفصلة لضمانة مصداقيّة النتائج. فأتت نتائج الدراستَين المنفصلتَين متطابقتَين فأفدتا ان تركيبة الجزء المتحوّل من القربانة متطابق مع غشاء قلب شخص حيّ يُشرف على الموت. وكانت تركيبة ألياف عضلة القلب متداخلة الى حدّ كبير مع الخبز بطريقة لا يمكن لأي انسان تحقيقها.

ولا يمكن للمطران أن يُعلن الحدث معجزة إلا بعد صدور نتائج الدراسة غير المنحازة التي تقوم بها مجموعة الخبراء.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً