Aleteia
الجمعة 23 أكتوبر
نمط حياة

عروس أصرّت على أن يكون كلبها حامل خاتم العرس... فخسرت خطيبها

pixabay

هيثم الشاعر - أليتيا - تم النشر في 01/06/18

هل بات العرس أهم من الزواج؟

أروي هذه الحادثة وأنا شاهد عليها، ولكن قبل أن اسرد عليكم هذه القصة التي لا تمرّ في الأفلام المكسيكية، أتوجّه بالتحيّة إلى جميع نساء لبنان المثقفات ولست هنا أنتقد الفتاة اللبنانية إنما أفتح الباب أمام حالة وصلنا اليها في وطني لا بد من الإضاءة عليها.

منذ مدّة قرّر صديق لي أمضى سنين حياته بين الدراسة والعمل، قرّر العودة الى وطنه الأم والبحث عن “بنت الحلال”.

عاد والتقى بزميلته في مقاعد الدراسة، وقررا الزواج، وكانت فرحته كبيرة اّنه التقى بـ”بنت بيت”.

الفتاة “وحيدة” في عائلتها وهي مدللة ووالدها لا يرفض لها طلب. لم يسأل صديقي عن هذا الأمر، فعائلة “العروس” احتضنته وباركت خطواته.

خلال فترة التحضير للعرس، بدأت الصعاب، اذكر قصة ما زالت عالقة في ذهني وما زال صديقي لا يصدّق الأمر، وبعدها قرّر عدم السير في الزواج وعاد الى الخارج تاركاً لبنان الذي كان قد قرّر العودة اليه.


couple holding hands

إقرأ أيضاً
كيف تعرف إن كان شريكك هو الشخص المناسب قبل أن تتخذ قرار الزواج؟

خلال عشاء في منزل خطيبته، وبينما كانت الأم تسأل عن تحضيرات العرس، نظرت الخطيبة الى خطيبها وقالت: أريد الفنانة “فلانة” لخدمة رتبة الزواج. افتكر صديقي أنّ الفتاة تمازحه، لكنّه صدم عندما أخبرته أنها لا تمزح على الإطلاق.

صمت صديقي، أخبرها انّه ربما “هذه الفنانة” ليس بامكانها الحضور، وأنّه سيحاول الاتصال بها، لكن لا شكّ أنّ تكلفة الخدمة ستكون مرتفعة جداً، لكنه يعشق صوتها وحضورها، وسيحاول الاتصال بها.

يعرف صديقي أنّ تكلفة حضور هذه الفنانة ليس اقل من 200 الف دولار، ناهيك عن الفرقة الموسيقية. (هنا نتكلم عن خدمة رتبة الاكليل) وليس الحفل.

حاول والد الفتاة تغيير الموضوع، غير إنّ الفتاة اصرّت على طلبها، واضافت: اريد كلبي أن يقدّم لنا الخواتم، وسأعمل على ايجاد كلبة أخرى.

نظر صديقي الى الفتاة نظرة تعجّب، وكأنّه لا يصدق ما يسمعه، وسألها هل تمزحين؟

ردّت: لا. أريد كلبي وكلبة اخرى ليقدما لنا الخواتم.

أجابها أنّه من غير اللائق دخول الكلاب الى الكنيسة، فردّت الفتاة باحتقار: هل الله يرفض الكلاب؟ فلديهم روح ايضاً ويحق لي أن يكون عرسي مختلف. ألم تشاهد هذا العرس في أمريكا حيث جاء الصقر يحمل الخاتم الى العروس؟


JOHN PAUL II

إقرأ أيضاً
أجمل أقوال البابا القديس يوحنا بولس الثاني حول الحب والزواج والعائلة

صعق صديقي، وقف وسط العشاء، واستأذن اهل العروس وكانت نهاية العلاقة التي اعتقد أنّ سعادته بها.

أترك لكم هذه الحادثة ولا شكّ انّ مئات الشباب عانوا من مواقف كثيرة غريبة في تحضير العرس، ونسأل: هل بات العرس أهم من الزواج؟ وهل تعلمون أنّ نسبة الطلاق في لبنان هي من الاعلى في العالم؟

عودوا الى الجذور، فلن يبقى مسيحي في لبنان اذا ما بقي شعبنا ماديّ لهذه الدرجة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
لبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً