Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

كان العجوز الفقير يبيع البيض فجاءت الغنية لتشتري وما حصل مزعج مؤسف حقاً

طوني فارس - تم النشر في 31/05/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كان عجوز فقير يقبع عن زاوية الطريق يبع البيض الطازج. توقفت سيارة فخمة وترجلت منها امرأة وسألت الفقير: كم سعر البيضة

فأجاب: نصف دولار يا سيدتي

فقالت: سآخذ ستة وادفع لك دولارين ونصف وإلا فسأذهب

فأجابها: يا سيدتي ادفعي لي ما شئت فانا أحتاج هذا المال لأعيش.

أخذت المرأة ٦ بيضات ودفعت دولارين فقط وذهبت معتبرة نفسها أنها انتصرت. صعدت في سيارتها الفخمة فخورة بنفسها وذهبت.

التقت بصديقة لها في مطعم فخم. طلبت الطعام، والاثنتان أكلتا منه القليل وتركتا الباقي. كانت الفاتورة ٤٠٠ دولار.

فدفعت ٥٠٠ دولار، وقالت أن الـ ١٠٠ دولار الباقية بخشيش للمطعم وذهبت.

يا لسخرية هذا العالم!!! ما حصل كان عادياً بالنسبة لصاحب المطعم الغني، ولكن ليس عادلاً البتة بالنسبة لبائع البيض الفقير!

السؤال: لماذا نريد دائماً ان نظهر ان لدينا سلطة وقوة عندما نشتري من الفقير والمحتاج، ونكون في غاية الكرم والسخاء مع من لا يحتاج لسخائنا؟

كتب أحدهم: “كان أبي يشتري عنوة من الباعة الفقراء ويعطيهم أكثر مما يطلبون، فسألته ذات يوم لماذا يدفع أكثر مما يطلبون فقال لي: “يا بني إنه عمل رحمة ملفوف بالكرامة”…

للأسف، هذا لا ينطبق فقط على بعض العلمانيين بل أيضاً على بعض رجال الدين أيضاً!

ومن له أذنان سامعتان فليسمع!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الفقر
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً