أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

إنجيل اليوم: “إِذْهَبُوا…وتَلْمِذُوا كُلَّ ٱلأُمَم”

Bible candle light
By Alta Oosthuizen | Shutterstock
مشاركة

إنجيل القدّيس متّى ٢٨ / ١٦ – ٢٠

أَمَّا التَّلامِيذُ ٱلأَحَدَ عَشَرَ فذَهَبُوا إِلى ٱلجَلِيل، إِلى ٱلجَبَلِ حَيثُ أَمَرَهُم يَسُوع.
ولَمَّا رَأَوهُ سَجَدُوا لَهُ، بِرَغْمِ أَنَّهُم شَكُّوا.
فدَنَا يَسُوعُ وكَلَّمَهُم قَائِلاً: «لَقَدْ أُعْطِيتُ كُلَّ سُلْطَانٍ في ٱلسَّمَاءِ وعَلى ٱلأَرْض.
إِذْهَبُوا إِذًا فَتَلْمِذُوا كُلَّ ٱلأُمَم، وعَمِّدُوهُم بِٱسْمِ ٱلآبِ وٱلٱبْنِ وٱلرُّوحِ ٱلقُدُس،
وعَلِّمُوهُم أَنْ يَحْفَظُوا كُلَّ مَا أَوْصَيْتُكُم بِهِ. وهَا أَنَا مَعَكُم كُلَّ ٱلأَيَّامِ إِلى نِهَايَةِ ٱلعَالَم».

التأمل: “إِذْهَبُوا…وتَلْمِذُوا كُلَّ ٱلأُمَم..”

ماذا لدينا من جديد للأمم؟  ما الذي ينقص العالم ومتوفر عندنا؟ واذا كان متوفر لدينا، هل سيقبله العالم؟

هل العالم بحاجة الى أفكار؟ هل هو بحاجة الى عقائد، الى مفاهيم، الى دساتير، الى فلسفات ونظريات؟ هل هو بحاجة الى ديانات ومذاهب وطوائف؟ ألم يصل العالم الى حد التخمة من كل ذلك، لا بل أصبح  يخاف الديانات، خصوصا في الشرق المليء بالدين حتى الغرق، مليء بالحروب والارهاب حتى الانفجار، كل ذلك باسم الله وبأمر الله ، على ما قالت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل: ” في الهند والصين هناك 1500 ديانة يعبدون 1500 اله لكنهم لا يتقاتلون، في الشرق هناك تقريبا ديانة واحدة واله واحد لكن الحروب منتشرة فيه، حيث يقتل الناس الابرياء مع عبارة الله وأكبر، والضحايا يرددون أيضا الله وأكبر”…

في ظل انتشار الارهاب المغلف بالدين، وطغيان الفكر الالغائي – التكفيري، الى حد لم يصله في أي مرحلة من التاريخ، كما هي الحال في العراق وسوريا وأغلبية الدول العربية، حيث أعمال القتل والتدمير والتهجير والتنكيل وبيع النساء والابادات الجماعية منتشرة بقوة، ماذا يمكن للكنيسة أن تعمل؟  كيف يستمر أبناء الكنيسة؟ ماذا عساهم أن يفعلوا ؟ كيف لهم أن يعلنوا البشارة والسيف على رقابهم؟ كيف لهم المحافظة على وجودهم وقد اقتلعوا من مناطقهم وهم فيها منذ أكثر من 1500 سنة؟؟
يا رب أنت قلت ” اذهبوا… وتلمذوا جميع الامم” وقد انطلقنا منذ ألفي سنة الى العالم، نعترف لك اليوم أن الضعف أصابنا، أعطنا روحك القدوس، روح القوة، روح الشجاعة، روح الثبات والصبر كي نستطيع تنفيذ مأموريتك العظمى حتى الصليب. آمين.

أحد مبارك

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً