Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

هل تذكرون كلام البابا بندكتس عن الإسلام وكيف قامت قيامة ملايين المسلمين حول العالم...إليكم ما حصل مع هذه الراهبة وقتها

Leonella Sgorbati

Unknown | Fair Use

كاتلين نـ أتروب - أليتيا - تم النشر في 25/05/18

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) في نوفمبر 2017، اعترف البابا فرنسيس بالأخت ليونيلا سغورباتي كشهيدة. وغداً، يوم السبت، ستشهد إيطاليا تطويب هذه الراهبة التي قُتلت بعد أن اتُهم بندكتس السادس عشر بانتقاد الإسلام في كلمة ألقاها في ريغينسبرغ، ألمانيا.

قُتلت الأخت ليونيلا في 17 سبتمبر 2006 في مقديشو حيث كانت تعمل في مستشفى للأطفال. حينها، كانت في الخامسة والستين من عمرها، وكانت تعمل في إفريقيا منذ ثلاثة عقود ونيّف. قُتلت بالرصاص أثناء مغادرتها مستشفى الأطفال واتجاهها إلى الدير القريب. كما قُتل حارسها وسائقها محمد عثمان محمود، الأب لأربعة أولاد.

وعلى الرغم من أن وفاتها حصلت في أعقاب كلمة ريغينسبرغ، إلا أن العديد من المسلمين في الصومال أدانوا مقتلها معترفين بالخدمة التي أدّتها في بلدهم منذ سنة 2001. وبحسب أخواتها الراهبات، كانت كلماتها الأخيرة: “أسامح، أسامح، أسامح…”.

يوم الأحد التالي لموتها، ذكرها بندكتس السادس عشر في كلمته قبل ترؤس صلاة التبشير الملائكي في منتصف النهار. قال: “أحياناً، يُطلب من البعض تقديم شهادة الدم السامية، الأمر الذي حصل أيضاً قبل أيام قليلة مع الراهبة الإيطالية، الأخت ليونيلا سغورباتي، التي توفيت ضحية العنف. هذه الأخت التي خدمت الفقراء والبسطاء في الصومال طوال سنوات توفيت وهي تقول: “أسامح”. وهذه هي أصدق شهادة مسيحية، وعلامة تُظهر انتصار الحب على البغض والشر”.

وكانت الأخت أعلنت في مارس 2006 في مقابلة تلفزيونية، في ظل تورط الصومال بصراع أوسع نطاقاً: “أعرف أن هناك رصاصة عليها اسمي. لا أعلم متى ستصل، ولكن، طالما أنها لا تصل، فسأبقى (في الصومال)”.

على الرغم من أن الصخب الذي أحاط كلمة البابا بندكتس السادس عشر ناتج عن سوء فهم، إلا أنه تحول إلى إحدى أبرز القضايا في حبريته. وقد بذل البابا جهوداً حثيثة للكشف عن الوضع، حتى أنه خاطب سفراء الأمم ذات الأكثرية المسلمة المعتمدين لدى الفاتيكان بعد أيام من وفاة الأخت ليونيلا. فأخبرهم أنه يستكمل العمل الذي قام به يوحنا بولس الثاني في إطار المجمع الفاتيكاني الثاني. قال: “أصلي بإخلاص كي تستمر علاقات الثقة التي نمت بين المسيحيين والمسلمين خلال سنوات عدة، وإنما أيضاً كي تنمو أكثر في روح من الحوار الصادق والمحترم، بناءً على معرفة متبادلة أصدق تعترف بفرح بالقيم الدينية المشتركة بيننا وتحترم بإخلاص الاختلافات”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً