لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

الشرطة تقبض على شخصَين يمارسان الجنس تحت تمثال للعذراء مريم في كنيسة سيدة المعونة

PUSTE ŁAWKI W KOŚCIELE
Shutterstock
مشاركة

روما/ أليتيا (ar.aleeia.org). – أفادت السلطات بأن كاهن عثر على شخصَين يمارسان الجنس تحت تمثال للعذراء مريم في كنيسة كاثوليكيّة في جنوب منطقة نيو جيرسي.

وأفادت الشرطة بأن أنطوني غيتشيوس البالغ من العمر ٤٣ عاماً ونويل سمارت، البالغة من العمر ٤٨ سنة، قد حُكم عليهما بتهمة الفجور.

وأشارت السلطات الى انه تمّ العثور عليهما حوالي منتصف الليل يوم الثلاثاء في “منطقة مقدسة” عند أقدام سيدة المعونة. كانا في حديقة واقعة بين الدير والكنيسة، وهو موقع قريب جداً من مقر الشرطة.

 

قد نتساءل لماذا يقوم البعض بهكذا أفعال مشينة. لماذا اختارا الكنيسة ليقوما بفعلتهما. هناك من الواضح حركات وجماعات هدفها المباشر الطعن بالكنيسة وتدنيس المقدسات. هذا عمل ليس مضراً بالكنيسة وحسب بل بالمجتمع. الشرطة مثلا لم تقبض على الجانيين لأنهما قاما بفعلتهما في الكنيسة بل لأن ما قاما به بشكل عام يعتبر فجوراً يضر بالمجتمع بشكل عام. القيام بهذه الأمور لا يعني أننا نتمتع بالحرية، وإن كنا نتمتع بالحرية ونعتبر أنفسنا أحراراً لا يعني أن باستطاعتنا أن نقوم بكل ما نريد وحيثما نريد!

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً