Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
نمط حياة

"يا إمّي ليش عملتي بحالك هيك"؟ في لبنان الأمّ تزحف في المستشفى

pixabay

هيثم الشاعر - أليتيا - تم النشر في 23/05/18

ليس هناك من حب أعظم من حب الأم لأبنائها.

هذه الحادثة التي حصلت مع صديق لي تؤكّد أنّ أمهاتنا قديسات بالفعل.

في لبنان، أصيبت والدة صديقي بسرطان في العظام، لم تعد تقوى على التحرّك وكان ابنها الذي يأتي كل يوم من عمله ينام في غرفتها وينقلها لقضاء حاجتها في الحمام.

تعجّب الأطباء كيف لا تصرخ، والابتسامة دائمة على وجهها.

القوة التي وضعها الله في الأمهات لا يمكن قياسها.

اخبرني أنّه وبينما كانت تستعدّ لمفارقة هذه الحياة، وكانت بحاجة إلى قضاء حاجتها، نظرت الأم إلى ابنها فرأته غارقاً في النوم، قررت عندها الزحف إلى الحمام على الرغم من الوجع الكبير الذي شعرت به وهي تزحف على عظامها.

وصلت إلى باب الحمام ولم تستطع فتحه، عندها، فاق ابنها من نومه وشاهد أمّه ممدة على الأرض.

صرخ “يا إمّي ليش عملتي بحالك هيك”؟ وركض نحوها حملها وضمّها إلى صدره.

كم نحن بحاجة إلى هذا النوع  من الأمّهات، يعملن على راحة أولادهنّ قبل راحتهنّ الذاتية، وعلى جميع النساء اللواتي يحلمن في الزواج أن يعرفن أنّ تربية العائلة هو فعل قداسة بحد ذاته وليس يوم عرس وانتهى.

هذا وبعد وفاتها كتبت في وصيّتها “يا ابني تركتلكن المونة بخزانة…صلّولي”.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
سرطانموت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً