أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم عيد العنصرة في ٢٠ ايار ٢٠١٨

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) عيد العنصرة

 

إِنْ تُحِبُّونِي تَحْفَظُوا وَصَايَاي. وأَنَا أَسْأَلُ الآبَ فَيُعْطِيكُم بَرَقلِيطًا آخَرَ مُؤَيِّدًا يَكُونُ مَعَكُم إِلى الأَبَد. هُوَ رُوحُ الـحَقِّ الَّذي لا يَقْدِرُ العَالَمُ أَنْ يَقْبَلَهُ، لأَنَّهُ لا يَرَاه، ولا يَعْرِفُهُ. أَمَّا أَنْتُم فَتَعْرِفُونَهُ، لأَنَّهُ مُقيمٌ عِنْدَكُم، وهُوَ فِيكُم. لَنْ أَتْرُكَكُم يَتَامَى. إِنِّي آتِي إِلَيْكُم. عَمَّا قَلِيلٍ لَنْ يَرانِيَ العَالَم، أَمَّا أَنْتُم فَتَرَونَنِي، لأَنِّي أَنَا حَيٌّ وأَنْتُم سَتَحْيَون. في ذلِكَ اليَومِ تَعْرِفُونَ أَنِّي أَنَا في أَبِي، وأَنْتُم فِيَّ، وأَنَا فيكُم.

 

قراءات النّهار: أعمال ٢: ١-٢١ / يوحنا ١٢:  ١٥-٢٠

 

التأمّل:

 

حدث العنصرة حدثُ مركزيّ وأساسيّ في تاريخ الكنيسة.

يعتبر هذا العيد بمثابة عيد ميلاد الكنيسة كجماعة مدعوّة للشهادة لقيامة الربّ يسوع من بين الأموات بنعمة ودفع وقوّة الرّوح القدس.

هذا الامتلاء بالرّوح القدس تجلّى يومها في موهبة الألسنة حيث “إمْتَلأُوا كُلُّهُم مِنَ الرُّوحِ القُدُس، وبَدَأُوا يَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَةٍ أُخْرَى، كَمَا كَانَ الرُّوحُ يُؤْتِيهِم أَنْ يَنْطِقُوا” وكان كلّ واحدٍ من الجمع “يَسْمَعُهُم يَتَكَلَّمُونَ بلُغَتِهِ”.

هذه الموهبة الفريدة ما زالت مستمرّة في الكنيسة من خلال شهادة الكثير من أبنائها الّذين يتجسّد من خلالهم الإيمان بالربّ عبر قوّة الرّوح القدس الّّذي لا يترك المسيحيّين “يتامى” بل يثبّتهم يوماً بعد يوم في حضن الكنيسة الأمّ ويقوّيهم بمحبّتها كمعلّمة.

عيد العنصرة يدعونا لتجديد حياتنا بالرّوح القدس فنمجّد بأعمالنا وأقوالنا اسم الثالوث الأقدس، الآب والابن والرّوح القدس من الآن وكلّ حياتنا، آمين.

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٠ ايار ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4115

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.