أخبار حياتية لزوادتك اليومية

4 من أكثر المقالات مشاركة على أليتي

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

المسيحية تغزو الصين حتى إنّ مئات المسلمين يتحوّلون إلى المسيحية

Chinese worshippers pray during the Christmas Eve mass at a Catholic church in Beijing early on December 25, 2012. While China does not officially celebrate Christmas, its popularity continues to grow with non-Christians keen to see and feel the experience of Christmas. AFP PHOTO / WANG ZHAO (Photo credit should read WANG ZHAO/AFP/Getty Images)
مشاركة

الصين/ أليتيا (aleteia.org/ar)   خلال الأشهر الأخيرة الماضية، تم إرسال حوالي المئة مُسلم من المتحولين إلى المسيحية والمنتمين إلى الجماعة العرقية اليوغور من شينجيانغ إلى معسكرات لإعادة “التثقيف” والمعروفة أيضا ب”مراكز التغيير العقلي” لتعليمهم كيفية الإخلاص والإيمان بالايديولوجية الشيوعية.

ولطالما تعرضت أقلية اليوغور العرقية لقمع السلطات الصينية التي تعتقلهم وتحتجزهم من دون عمليات قضائية وتُكم أفواههم.

وبحسب World Watch Monitor، تم إرسال أعضاء من الكنيسة إلى هكذا مُعسكر من دون أن يعرفوا متى سيغادرونه: البعض منهم بقي هناك لمدة شهر، والبعض الآخر نصف سنة أو حتى لمدة أطول. وتشتت العديد من العائلات المسيحية التي ذهب منها أحد الوالدين أو كليهما سويا إلى معسكر التثقيف.

وتقول زوجة أحد قياديي الجماعة: “لا أعلم أين هو مكان زوجي الآن، ولكني أؤمن بأن الله يحميه”.

وتُعتبر شينجيانغ المنطقة الأكثر رقابة في العالم، إذ يخضع سكانها للرصد مرات عدة خلال النهار، وأينما كانوا في السوق أو على الطريق أو في السينما أو في القطار.

وكل مَن يدخل إلى الكنائس الرسمية والمعترف بها من قبل الحكومة، يخضع للتفتيش والمراقبة حتى أيام الآحاد. ولدى دخول المؤمنين، عليهم إظهار بطاقات الهوية وفي حال تبين أنهم يعملون لأجل الحكومة أو في مؤسسة عامة. لذلك، انخفض عدد المسيحيين الذين يذهبون إلى الكنائس ويفضلون الاجتماع في المنازل كمجموعات صغيرة. ويشعر المؤمنون في هذه المنطفة وكأنهم يعيشون في السجن.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً