لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم السبت من الأسبوع السابع من زمن الفصح في ١٩ ايار ٢٠١٨

مشاركة
 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) السبت من الأسبوع السابع من زمن القيامة

 

قالَ الربُّ يَسوعُ: “سَمِعْتُم أَنَّه قِيل: أَحْبِبْ قَريبَكَ وأَبْغِضْ عَدُوَّكَ. أَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُم: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُم، وصَلُّوا مِنْ أَجْلِ مُضْطَهِدِيكُم،  لِتَكُونُوا أَبْنَاءَ أَبيكُمُ الَّذي في السَّمَاوَات، لأَنَّه يُشْرِقُ بِشَمْسِهِ عَلى الأَشْرَارِ والأَخْيَار، ويَسْكُبُ غَيْثَهُ عَلى الأَبْرَارِ والفُجَّار. فَإِنْ أَحْبَبْتُمُ الَّذينَ يُحِبُّونَكُم، فَأَيُّ أَجْرٍ لَكُم؟ أَلَيْسَ العَشَّارُونَ أَنْفُسُهُم يَفْعَلُونَ ذلِكَ؟ وإِنْ سَلَّمْتُمْ عَلى إِخْوَتِكُم وَحْدَهُم، فَأَيَّ فَضْلٍ عَمِلْتُم؟ أَلَيْسَ الوَثَنِيُّونَ أَنْفُسُهُم يَفْعَلُونَ ذلِكَ؟ فَكُونُوا أَنْتُمْ كَامِلِين، كمَا أَنَّ أَبَاكُمُ السَّمَاوِيَّ هُوَ كَامِل”.

قراءات النّهار: أفسس ٦: ١٠-٢٠، ٢٣-٢٤ / متّى ٥:  ٤٣-٤٨

 

التأمّل:

 

ربّما يكون هذا التعليم من الأصعب للقبول بشرياً نظراً لما يتطلّبه من قدرةٍ وإرادةٍ وقوّة إيمانٍ ورجاء!

أن تحبّ من يحبّك أو من تحبّه أمرٌ ليس بغريب وفق ما ورد في النصّ اليوم: “فَإِنْ أَحْبَبْتُمُ الَّذينَ يُحِبُّونَكُم، فَأَيُّ أَجْرٍ لَكُم؟”.

البطولة الحقيقيّة تقتضي أن يحلّق الإنسان في سماء المحبّة الحقيقيّة التي تهزم الحقد وتحجّمه فينساب السلام من جديد في النّفوس وفي القلوب وما بين النّاس.

ليس سهلاً أن تحبّ عدوّك إلّا إذا كانت محبّتك لله تفوق كلّ اعتبارٍ آخر وعندها ستشابه الربّ يسوع الّذي غفر لصالبيه رغم كلّ الألم وإحساس الخيانة حتّى من الأقربين!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٩ أيّار ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4113

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.