Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
فن وثقافة

بالصور: جمال لا يوصف...إليكم باقة من حدائق الأديرة الرائعة

مرزينا ويلكانوفسكي ديفود - أليتيا - تم النشر في 17/05/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) تعكس حدائق الأديرة التي تعود إلى العصور الوسطى رؤية لعالم كان يعتبر الله فيه محط اهتمام، وهي ليست مجرد منظر للتمتع به.  والعالم ذاك مرآة غير كاملة للحقائق الإلهية وصور الجنة. لذا، من المهم الارتقاء إلى الإله والتأمّل بالطبيعة ليس بقيمتها الجمالية إنّما الرمزية.

في هذا السياق كيف نظّم الرهبان حدائقهم؟ وما هي الدلالات التي أرادوا إبرازها من خلالها؟

القديس فياكر، شفيع البستانيين

تم تنظيم حدائق الأديرة الأولى في الأديرة الأيرلندية حيث لجأت الثقافة اليونانية اللاتينية خلال غزوات البرابرة. والقديس فياكر الأيرلندي هو شفيع البستانيين أيضا في فرنسا.

في العصور الوسطى، كانت الحدائق تبدو كمكان مقدّس دائري ذو دلالة سماوية ولانهائية. في حين  كان الشكل المربع لها يرمز إلى الأرض والنهاية.

هورتولوس أو حديقة الخضراوات

كان لها أهمية اقتصادية: فتوفّر الطعام للأديرة. وكان لثلاثة عناصر من غذاء الرهبان رمزية روحية: الخبز والخمر (كانا يرمزان للافخارستية) وتناول الأعشاب كان يرمز للتواضع.

بوماريوس- أو البستان

ولد ألبرت الكبير العام 1198، وكان فيلسوفا وعالم لاهوت وعالم طبيعة. أعطى هذا الدومينيكي أجمل تعريف للبستان، إذ قال إنّه يحتوي على العشب الأخضر الجميل ويشمل مساحة خضراء مهمة وفيه الأشجار على أنواعها والأعشاب الطبية والعطرية والزهور…

وتستخدم الزهور لتزيين المذابح، وكانت الزهرة المقطوعة تُقدّم كرمز للتضحية والمسيح والعذراء والشهداء والقديسين.

هيربالوريوس أو الحديقة الطبية

كان يمتلك الرهبان معرفة مهمة عن الخصائص الطبية للنباتات. وكان المعالج بالأعشاب طبيبا وصيدليا في الوقت نفسه. وكانت صيدلية الأديرة في ذاك الوقت تحتوي على: نباتات ضد الحمى ونباتات للنساء ونباتات لتضميد الجراح وللتطهير ولمعالجة آلام المعدة ونباتات مضادة للتيفوئيد.

وكان الرهبان ينظرون إلى الحقيقة الروحية في الأِشياء، فيرونفي النباتات الطبية يد الله التي توفر الموارد النباتية للبشر.

حدائق الأديرة التي يمكن زيارتها

حافظت بعض الحدائق على تناغمها وتصميمها العائد إلى العصور الوسطى. وهذه حال دير نوتردام دي ايفرون في ولاية مين. وتعرضت حدائق أخرى لإعادة بناء كحديقة دير سان جورج دي بوسشرفيل في نورماندي. ومن الحدائق المعاصرة التي مزجت التقليد الرائع نذكر: سوليسم وسانت واندريل..

إليكم جولة حول أجمل حدائق الأديرة:

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً