أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

في لبنان مبادرات تستحق التحية والاجلال

مشاركة

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)في عالم يضج بالمآسي ويغصّ جراء الالم المتواصل الذي يضرب مختلف البلدان، فيجرّد شعوبه من ادنى الحقوق والحاجات، تصوّب بوصلتك نحو اصغر البلدان لبنان لتجد انه يدمع بدوره بُعيد الحال المهيمنة التي ليست بصحية كيف لا والوضع المعيشي صعب والضرائب مفروضة على الفقراء وبعض الافراد تصرخ فقرا وتبكي عوزا وتموت مرضا؟

وفي صلب هذه الدوامة التي تصيب مختلف المنطاق المحلية، الاقليمية والعالمية، ترى في لبنان مبادرات تستحق التحية والاجلال، بعيدا عن المصالح والغايات، تلمس من خلالها الحب والحنان.. النضج والعطاء.

وفي هذا الاطار، نظمت لجنة لقاء العيد في جماعة رسالة حياة يوما رسوليا قامت خلاله بزيارة العائلات المحتاجة في مختلف المناطق برفقة نخبة من الفنانين والاعلاميين، وذلك بغية خدمة الفقراء والمرضى الذين تستقبلهم الجماعة في أديارها.

هذه النخبة عودتنا على نقل اخبارٍ تحاكي الساعة وقصص مصورة من الواقع تترجم الفرح فتزرع البسمة بنفوس المشاهدين والجمهور المتابع، وهذا الفرح يندرج تحت خانة الاعمال المقدّمة بكثير من الحب والتعب والشغف، اعمال جديدة، برامج، مسرح، مسلسلات، افلام سينمائية… كلها امام الكاميرا لتُنقل على شاشاتنا الصغيرة.

اما هذه المرة فأراد هؤلاء ان ينشروا النضج والسلام بعيدا عن عدسات الكاميرات، وقريبا من اهل الفقر والمرض…  قريبا جدا، إذ دخلوا الشوارع والأحياء الفقيرة حيث التقوا بالفقراء وعاشوا لقاء قريبا منهم.

حب وعطاء وامل، وزّع مع جماعة رسالة حياة، وبعد هذا اليوم المكرّس كان لموقع kataeb.org حديث خاص مع الاعلامية ميراي عقيقي محفوظ، التي حيت جماعة رسالة حياة على هذه المبادرة الانسانية التي جمعت فيها الممثلين والفنانين والاعلاميين، وقالت: “اختبرنا بدورنا طعم ان نكون قريبين من المرضى والمعوزين، كما لمسنا حقيقة ان نكون بشرى سارة لهؤلاء الأشخاص الذين يتوقون للمحبة والاهتمام وأحياناً للتوعية”.

واردفت محفوظ “اطالب السلطات الرسمية في لبنان ان تدعم هكذا مبادرات، وان تركز على اللفتات الإنسانية كأولوية على أجندة أعمالها اليومية”.

وفي التفاصيل، شارك في هذا اللقاء عدد كبير من الممثلين والإعلاميين منهم كريستينا صوايا، وسام حنا، مارينال سركيس، ​كلوديا مرشليان​، ​فيفيان أنطونيوس​، ​أسعد رشدان​، ​كارين رزق الله​، نغم بو شديد، يزبك وهبة، ​بسام براك​، ​سينتيا مكرزل​، ​فادي عبود​، ​شادي ريشا​، ​أندريه داغر​، ​ريما رحمة​، ​رندلى جبور​، ميراي عقيقي محفوظ ولفيف من الإعلاميين رغبوا بالتعمق في التزامهم الروحي والإنساني ليعيشوا روحانية الجماعة من مواقعهم.

عن جماعة رسالة حياة:

Mission de vie  او “رسالة حياة”هي جماعة رهبانية مارونية إنطلقت بمبادرة مؤسسها الأب العام وسام معلوف في ١٨ حزيران ٢٠٠٠ وثبت الكرسي الرسولي قوانينها في ١٨ أيلول ٢٠١٧ وغبطة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في ٧ كانون الأول ٢٠١٧ على أنها أول رهبنة تعتبر نمط جديد  من الحياة الرهبانية.

منذ أبصرت النور وضعت جماعة “رسالة حياة” أهدافاً أهمها، الخدمة القريبة من الأفقر بين الفقراء من خلال إفتتاح بيوت لإستقبال الأشخاص المهملين والمتروكين، من دون تمييز في اللون والعمر والعرق والجنس والدين. يتمّ ذلك من خلال إستقبالهم ورعايتهم على مدى قريب، متوسط أو بعيد المدى وفقاً لحاجتهم، ومساعدتهم ليستردّوا كرامتهم وثقتهم بذواتهم، ثمّ توجيههم ومساعدتهم للانخراط من جديد في المجتمع والمحيط بفضل برنامجٍ تقني وإجتماعي. ولتحقيق هذه الرسالة كان لا بدّ من إستقبال شباب وصبايا يريدون تكريس حياتهم لخدمة الآخرين من خلال تقديم نذورهم ليصبحوا رهباناً وراهبات.

المصدر: موقع الكتائب

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً