Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
نمط حياة

ما كنت بتوقّع تعمل هيك يا بونا

pixabay

هيثم الشاعر - أليتيا - تم النشر في 11/05/18

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) القصة بتعود لأربع سنين من اليوم، كنت حزين على الكنيسة والخيار الوحيد لي استخدمتو وقتها هوي مواقع التواصل. كنت فتّش على حادثة أو اشاعة على كاهن لانشرها على فايسبوك وخلقت جوّ من البلبلة بين الناس.

كنت امحي كل التعليقات لي مع الكهنة وركّز على تلك لي ضدهم. افتكرت انوهيك بصلّح الكنيسة.

بلحظة من اللحظات بيمرض أحد من اقربائي، وكنت بحاجة لمساعدة بالمستشفى لي كان فيها، هون صرت صلّي لمار شربل والقديسين ليساعدوني أو تصيرعملية شفاء.

توفى الشخص بل مستشفى وبوقت العزاء بتفاجأ بكاهن كنت دائماً اشتمو على مواقع التواصل جايي يعزّي.

هون، شعوري كان بالخجل لكبير، ولكن من دون تردّد استقبلتو وجلس الابونا بالقرب مني.

قبل ما يفلّ، سألني: عايز شي يا ابني؟

قلتلو: مشكور يا بونا وسامحني.

ردّ: عفكرا، المستشفى رح تلغي قسم كبير من المال لي كان من المفترض انو عيلتكم تدفعو، نحنا من حاول نساعد العالم قد ما منقدر، بس في عنا موظفين واطباء وصيانة وقصص كتير ندفعها، فمن حاول نخفف عن المجتمع قد ما منقدر.

فلّ الابونا، ويمكن بعدو متل ما عرفتو بالسابق بيحب الحياة وبيدخّن سيجار، بس هل حادثة غيّرتني.

مجتمعنا بحاجة نفهم بعض، نفتح حوار بين الشعب والكنيسة. اوقات كتير منعتب بمحبة، ولكن تعلّمت اني ما سكّر بواب وابني جدران، لأن هيدا ما بينفع.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً