لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

رسالة مفتوحة من مسيحي مقيم في السعودية إلى وليّ العهد محمد بن سلمان

مشاركة

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar) حضرة ولي العهد تحية وبعد

أنا مسيحي، عربي مثلكم،

أحترم بلادكم وقيمها، احترم شعبكم الطيّب،

أنام وأفيق على صوت الآذان وكم تدفعني المآذن إلى التفكير بالله الذي نعبده نحن وإياكم.

ها أنا اقدّم الكثير لبلدكم، أنا مهندس، صديقي أستاذ لغة عربية، صديقي الآخر يعمل في استخراج النفط وتصنيعه…

 

 

أرى الخوف في بلادكم من مخطط خارجي وداخلي، الأطماع كثيرة، خارجية كانت أم داخلية،

أرى أن المال وحده لا يمكن أن يحمي بلدكم بعد اليوم، وخوفكم من أبناء دينكم أكثر من غيرهم.

أنا مسيحي، عربي مثلكم

عملت في دبي، فهناك الحرية مصانة، ولا خوف على نظام فتح أبوابه على شعوب تحب السلام، ونحن المسيحيون نحب السلام لا بل نحن أبناء السلام وسيد السلام.

 

إن السعودية اصبحت كبلدي،

ولي أصدقاء كثر فيها، أحترمهم كما احترم ذاتي لا بل أكثر،

لكن لي طلب ربما يكون صعباً لكنه لن يكون إلّا في خدمة المملكة.

 

 

اشكركم على استقبالكم البطريرك الماروني وموفقد الفاتيكان،

نعم،

المسيحية ليست عدواً يتربص بكم،

المسيحية لا تكره،

المسيحية لا تثور عليكم،

المسيحية وإن ثارت فهي ثورة حب وحضارة وانفتاح.

فكما سمحتم للمرأة السعودية بالقيادة، ها اني أنا العبد الحقير أطلب منكم أن يكون لنا كنيسة نصلّي بها.

 

هل تقبلون أن يسافر المسلم الى امريكا، أوروبا أو اي بلد في العالم ولا يجد مكاناً للصلاة فيه؟

الجوامع تعانق الكنائس في تلك البلدان، وأنا لا أريد إلا كنيسة واحدة، كنيسة أصلّي فيها لله الهنا، أصلي فيها لكم كي يحفظكم الله، أصلي فيها لشعبكم شعب المملكة الطيّب.

 

هل تعلم؟

أننا كمسيحيين نريد العيش مع المسلمين بمحبة ووئام،

نريد أن نأكل في بيوتهم وأن يأكلوا في بيوتنا،

ونحن نحبكم، وأعرف أن كثيرين منكم يحبوننا،

افتحوا قلبكم الكبير على صوت الله واسألوه عنا، من نكون؟

مسيحيو الشرق ليسوا إلا اخوة لكم،

نريد أن تعانق المآذن أجراسنا وأن يعانق النخل زيتوننا.

 

تحية مني أنا العبد الحقير،

اعرف أن ما اطلبه ليس بالأمر السهل،

لكن لا شيء مستحيل عند الله.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً