Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
قصص ملهمة

حقق أمنية والدته التي تحتضر... تشاركا رقصة أخيرة في المستشفى احتفالًا بتخرجه

STEPHANIE NORTHCOTT

© Julie Northcott | Facebook

تانيا قسطنطين - أليتيا - تم النشر في 11/05/18

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)برغم احتجازها على سرير المرض أبت ستيفاني نورثكوت أن يمرّ يوم تخرّج ابنها من دون أن تشاركه هذه الفرحة وترى الطفل الذي سهرت على تربيته شابًا يشق طريقه في هذه الحياة بنجاح.

أمنية الأمّ التي تعاني من مرض قاتل في رؤية ابنها يتخرج تحققت بفضل تعاون المستشفى والمدرسة.

دخلت ستيفاني نورثكوت مؤخراً إلى مستشفى في ممفيس بولاية تينيسي عندما بدأت صحتها بالتراجع بطريقة دراماتيكية نتيجة تشخيصها بمرض السرطان.

هذا وكان من المقرر أن يتخرج ابنها دالتون جاكسون من مدرسة هولز الثانوية في نوكسفيل في الثامن عشر من أيّار/ مايو ولن خوفًا من أن تفقد الأم حياتها قبل رؤيتها هذه اللحظة قرّرت المدرسة تقديم موعد حفل التخرج. مبادرة المدرسة لم تقف هنا حيث عملت بالتنسيق مع المستشفى على إقامة حفل التخرج في المستشفى أمام أعين الأم.

ارتدى بعض أصدقاء دالتون أردية تخرجهم وارتدى زملاؤه في فريق كرة القدم قمصانهم للاحتفال.

حضرت الام من على سريرها الاحتفال حيث قدمت سوزان كيفي مديرة المدرسة شهادة الدبلوم لدالتون.

تمكن دالتون من مشاركة والدته برقصة قصيرة بينما غنيا معًا.

منذ عام 2014 وتصارع ستيفاني متلازمة لينش وهو شكل من أشكال السرطان وبرغم خضوعها لعدد من العلاجات إلّا أن الأطباء لم يتوقعوا أن تعيش طويلًا.

وكان هذا النوع من السرطان قد تسبب بموت ابنتها بشكل مأساوي في عام 2012.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً