لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

إنجيل اليوم: “لِكَي تَكُونَ لِكُلِّ مُؤْمِنٍ بِهِ حَيَاةٌ أَبَدِيَّة”

© Corinne SIMON/CIRIC
مشاركة
إنجيل القدّيس يوحنّا ‪٣ / ١٢ – ١٥

قالَ الربُّ يَسوعُ: «كَلَّمْتُكُم في شُؤُونِ الأَرْضِ ولا تُؤْمِنُون، فَكَيْفَ تُؤْمِنُونَ إِذَا كَلَّمْتُكُم في شُؤُونِ السَّمَاء؟
مَا مِنْ أَحَدٍ صَعِدَ إِلى السَّمَاء، إِلاَّ الَّذي نَزَلَ مِنَ السَّمَاء، أَي إِبْنُ الإِنْسَان.
وكَمَا رَفَعَ مُوسَى الحَيَّةَ في البَرِّيَّة، كَذلِكَ يَجِبُ أَنْ يُرْفَعَ ٱبْنُ الإِنْسَان،
لِكَي تَكُونَ لِكُلِّ مُؤْمِنٍ بِهِ حَيَاةٌ أَبَدِيَّة.

التأمل: “لِكَي تَكُونَ لِكُلِّ مُؤْمِنٍ بِهِ حَيَاةٌ أَبَدِيَّة”

لكي تكون لنا الحياة الابدية، إرفعنا يا رب الى حيث أنت، حيث كرسيك الى دهر الدهور، إرفعنا إليك كي ” لا نهلك أبداً ولا يخطفنا أحدٌ من بين يديك”(يوحنا ١٠ / ٢٨)، إرفعنا إليك كي نتحد فيك ونكون معك واحداً متفقين ومنسجمين في القصد والهدف..
إرفعنا إليك يا رب، أنت الذي “قدسك الآب وأرسلك إلينا” محولاً الماء الى خمر، مهدئا العواصف، شافياً أمراضنا، مقيماً موتانا، حافظنا ومانحنا حياةً أبدية، أنت القدوس والبار والبريء والمنفصل عن الخطأة، أنت الصالح بكل مقاييس الصلاح، أشركنا في إحدى صفاتك لا بل في كلها، طمعاً منا بمحبتك التي تجلت بأبهى حلةٍ على الصليب..
إرفعنا إليك يا رب، ليكون مركز اهتمامنا، كما أوصانا بولس، كل ما ” هُوَ حَقّ، وكُلُّ مَا هُوَ شَرِيف، وَكُلُّ مَا هُوَ بَارّ، وكُلُّ مَا هُوَ نَقِيّ، وكُلُّ مَا هُوَ مُحَبَّب، وكُلُّ مَا هُوَ مَمْدُوح، وكُلُّ مَا فِيهِ فَضِيلَة”(فيلبي ٤/ ٨).. إحفظ عقولنا لك وحدك وقلوبنا لك وحدك، ليكون لنا سلامك، معنا وفي العالم أجمع.. آمين.

نهار مبارك

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.