لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مهم جداً: لهذا السبب عاشت شخصيات الكتاب المقدّس عمراً طويلاً…ما الذي حصل بعد الفيضان؟ هل يمكننا أن نعيش عمرهم

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كانت الشخصيات في العهد القديم تعيش سنوات طويلة. عاش آدم ٩٣٠ سنة وابنه شيث ٩١٢ سنة … لكن الأعمار بدأت تتقلص شيئاً فشيئا مع تقدم الأجيال.

كان آدم أوّل انسان خلقه اللّه وكان قريباً من المثاليّة. وقد تكون أولى الأجيال البشريّة قد عاشت حياة طويلة لأنها عاشت على مقربة من الرجل الذي خلقه اللّه والذي كان مثالياً. بقّت الأمور كذلك الى حين دخلت الخطيئة الى الحياة البشريّة. إن الخطيئة مُدمّرة واستمرت مع الأجيال وأصبح لها أثر تراكمي. وكان أمد الحياة قد تقلص الى حدّ كبير حين ولد ابراهيم.

عاش ابراهيم ١٧٥ سنة وموسى ١٢٠…. كان لسقطة الانسان في جنة عدن أثر فلعن اللّه الأرض بعد أن خطئ حواء وآدم. لم تعد البيئة مثاليّة وشعرت الطبيعة أيضاً بأثر الخطيئة.

بعدها، أُجبر الرجال على العمل بجهد كبير من أجل انتاج الطعام ونتج عن السقطة أيضاً أمراض وأوبئة بعد أن لُعنت الأرض.

 

الخطيئة تُدمّر

لطالما كانت الخطيئة مصدر الفساد فهي تُفسد البشر وتُفسد الخلق كما تشير الرسالة الى أهل رومية ٨: ٢٢ ” فإننا نعلم أن الخليقة جمعاء تئن إلى اليوم من آلام المخاض”، “لأن أجرة الخطيئة هي الموت، وأما هبة الله فهي الحياة الأبدية في يسوع المسيح ربنا.(الرسالة الى أهل روميّة ٦: ٢٣)، لطالما استدعت الثورة ضد اللّه لعنة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.