أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

دفن مرّتين…هذا ما حلّ بـ “لعازر” الذي أقامه يسوع من بين الأموات

Share

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) تعرّفوا أكثر على القدّيس الذي دُفن مرّتين…

كان لعازر صديقًا مقرّبًا من يسوع وهو من بيت عنيا التي تبعد نحو 3 كيلومترات شرق أورشليم. أمام أعين عدد كبير من الحضور أقام يسوع لعازر من بين الأموات بعد مرور 4 أيام على وفاته.

لعل هذه المعجزة أثارت غضب رؤساء الكهنة فقررّوا قتل لعازر ويسوع.

وفقا للتقاليد القبرصية القديمة فقد ذهب القديس لعازر إلى كيتيون في  لارنكا القبرصية.  هناك التقى القديس لعازر الرسولين بولس وبرنابا أثناء رحلتهما التبشيرية في قبرص حيث رسماه وقد كأول أسقف في كيتيون.

يقال أن لعازر الذي أقامه الله بعد وفاته عن عمر 30 عامًا مات ثانية في قبرص عن عمر 63 عامًا.

دفن لعازر تحت كنيسة صغيرة في موقع كنيسة القديس الحالية في لارناكا وقد كتب على ضريحه:

“لعازر صاحب الأيام الأربع وصديق المسيح”.

من يزر كيتيون يستطيع زيارة الكنيسة التي بنيت فوق قبر القديس.  يعود تاريخها إلى أوائل القرن العاشر إذ إنها الكنيسة الثالثة التي بنيت على هذا الموقع.

يمكن رؤية أسس إحدى الكنائس السابقة تحت كنيسة القديس لعازر الحالية.  أمّا قبر القديس فيعود إلى القرن الأول.

أرسل إمبراطور بيزنطيا ليو السادس المال والفنيين لبناء الكنيسة التي نراها اليوم في لارناكا.

لا يعدّ التقليد القبرصي المصدر الوحيد للمعلومات عن لعازر حيث تم اكتشاف قبره القديم خلال عام 890.

إن التقليد القائل بأن لعازر جاء إلى قبرص من بيت عنيا لا يدعمه فقط الدليل الأثري  بل أيضا المؤرخ الديني الموثوق أريتاش رئيس أساقفة سيزاريا  الذي ربط اكتشاف قبر لعازر ونقل عظامه إلى القسطنطينية في وقت متأخر من القرن التاسع.

في 11 من تموز/ يونيو من العام 2012 استلم رئيس الكنيسة الروسية جزءًا من رفات القديس لعازر ونقلها إلى روسيا وتحديدًا إلى دير زاخاتيسكي في موسكو.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.