Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

بدّي كسرك هلّق بفرجيك

pixabay

تانيا قسطنطين - أليتيا - تم النشر في 08/05/18

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)اذكر هذه الحادثة جيداً…كنت في المنزل أتناول طعام الغداء جاءني اتصال أنّ والدي في خطر. ماذا يحصل سألت؟ قال لي بعض شباب القرية “الهيئة في حمل سلاح”.

لم أفكّر، لم أصبر، ركضت الى غرفتي حملت مسدسي وركضت.

وصلت إلى حيث أبي، وبدأت بالصراخ، حاول البعض تهدئتي غير إنّ صوتي لم تسكته صيحات الأقرباء.

لم افهم ماذا يحصل، كنت مستعداً لقتال الجميع فقط لأن أبي في خطر.

رأيت أبي يبكي، توجهت اليه صارخاً “قلّي مين ضربك”، نظر إليّ وأخذ المسدس من يدي.

تلك الدقائق كانت “ساعة تخلّي”، لم افهم شيئاً، نخوتي العائلية دفعتني الى حمل مسدسي والتوجه الى حيث أبي.

“عدّينا للعشرة”، وهناك أتت القوى الأمنية وأخذوا أبي ولكن “بالواسطة” خرج أبي من السجن بعد أيام.

بالمختصر المفيد، وبسبب خصام انتخابي، تقاتل أبي وبعض ابناء القرية، حمل مسدسه موجهاً إياه نحو صدر أحدهم، غير إنّ العناية الإلهية تدخّلت ولم يكن تخرج الرصاصات من مسدسه.

أبي كان الفاعل، ولو لم يأخذ المسدس من يدي، لكنت أطلقت النار أيضاً على هؤلاء، فقط دفاعاً عن أبي، وأبي هو المعتدي.

مرّت السنين، وها نحن اليوم على علاقة جيدة مع هؤلاء، نشكر الله أنّنا لم نقاتل بعضنا البعض في سبيل مشروع سياسي أو زعيم.

أسرد اليكم هذه القصة الحقيقية التي حصلت مع صديق لي والخلاصة، فكّروا جيداً عندما تتعاطون السياسة، لا تنحازوا بشكل أعمى لأي كان، و”صلبوا إيدكن ع وجوهكن”، لأن الانتخابات بتروح بس في حال مقتل أحدهم يبقى الدم والطار الى ابد.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً