Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأربعاء من الأسبوع السادس من زمن القيامة في ٩ أيار ٢٠١٨

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 08/05/18

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الأربعاء من الأسبوع السادس من زمن الفصح

مَا إِنْ وَصَلَتْ مَرْيَمُ إِلى حَيْثُ كَانَ يَسُوع، وَرَأَتْهُ، حَتَّى ٱرْتَمَتْ عَلى قَدَمَيْه، وقَالَتْ لَهُ: “يَا رَبّ، لَوْ كُنْتَ هُنَا، لَمَا مَاتَ أَخِي”. فَلَمَّا رَآهَا يَسُوعُ تَبْكِي، واليَهُودَ الآتِينَ مَعَهَا يَبْكُون، ٱرْتَعَشَ بِٱلرُّوحِ وَٱضْطَرَب. ثُمَّ قَال: “أَيْنَ وَضَعْتُمُوه؟”. قَالُوا لَهُ: “يَا رَبّ، تَعَالَ وَٱنْظُر”. فَدَمَعَتْ عَيْنَا يَسُوع. فَقَالَ اليَهُود: “أُنْظُرُوا كَمْ كَانَ يُحِبُّهُّ!”. لكِنَّ بَعْضَهُم قَالُوا: “أَمَا كَانَ يَقْدِرُ هذَا الَّذي فَتَحَ عَيْنَي الأَعْمَى أَنْ يَحُولَ أَيْضًا دُونَ مَوْتِ لَعَازَر؟”. فَجَاءَ يَسُوعُ إِلى القَبر، وهُوَ مَا زَالَ مُرْتَعِشًا. وكَانَ القَبرُ مَغَارَة، وقَدْ وُضِعَ عَلَيْهِ حَجَر. قَالَ يَسُوع: “إِرْفَعُوا الحَجَر”. قَالَتْ لَهُ مَرْتَا أُخْتُ المَيْت: “يَا رَبّ، لَقَدْ أَنْتَنَ، فَهذَا يَوْمُهُ الرَّابِع”. قَالَ لَهَا يَسُوع: “أَمَا قُلْتُ لَكِ: إِذَا آمَنْتِ تَرَيْنَ مَجْدَ الله؟”. فَرَفَعُوا الحَجَر. ورَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلى فَوْق، وقَال: “يَا أَبَتِ، أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ ٱسْتَجَبْتَنِي! وأَنَا كُنْتُ أَعْلَمُ أَنَّكَ دَائِمًا تَسْتَجِيبُنِي، إِنَّمَا قُلْتُ هذَا مِنْ أَجْلِ الجَمْعِ الوَاقِفِ حَوْلِي، لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَنْتَ أَرْسَلْتَنِي”. قَالَ يَسُوعُ هذَا، وصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيم: “لَعَازَر، هَلُمَّ خَارِجًا!”. فَخَرَجَ المَيْتُ مَشْدُودَ الرِّجْلَيْنِ واليَدَيْنِ بِلَفَائِف، ومَعْصُوبَ الوَجْهِ بِمَنْدِيل. قَالَ لَهُم يَسُوع: “حُلُّوهُ، ودَعُوهُ يَذْهَب!”.

قراءات النّهار: فيليبّي ٤: ١-٧/ يوحنّا ١١:  ٣٢-٤٦

التأمّل:

ما هو الأعظم بنظرك: إحياء ميّت من موته أو توبة خاطئ؟!

الأرجح أن تجيب: إحياء الميّت!

ولكن، في الحقيقة، توبة الخاطئ هي الأعظم فإحياء الميّت أمرٌ غير مرتبطٍ به بل بالله وحده بينما التوبة تتضمّن عملاً مشتركاً ما بين الله والإنسان حيث يدعو الله الإنسان دائماً إلى التوبة والتجدّد ولكن يبقى على الإنسان أن يستجيب روحيّاً وعملياً بإرادته طبعاً!

فأمام هذا الحدث، إحياء لعازر، على كلّ منّا أن يعي أهميّة عودته الدّائمة إلى الله عبر الحوار الدائم مع الله في الصلاة وعبر التجدّد في التعاطي مع الله ومع الناس ومنهم من سيكون بالنسبة له وجه الله المتألّم وآخرون سيشكّلون الحافز ليأخذ العبر الحياتيّة…

فهل أنت حقّاً من التائبين المتجدّدين على الدوام بالمحبّة؟!

الخوري نسيم قسطون – ٩ أيّار ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4091

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
التأمّل بالإنجيل اليومي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً