Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

مهم جداً: هذا ما رأته أمنا مريم في جراح يسوع

PIETA

Public Domain

6- يتوقع منك الكثير: غالباً ما أشار يسوع إلى حفظ وصاياه ووصايا أبيه. لذلك، يتوقع أن تتصرف بطريقة معينة وتتبع الوصايا! يسوع يعرف أن الأمر ليس سهلاً... من دونه. يريد منك يسوع أن تتكل عليه لكي يساعدك في حفظ الوصايا.

ميغ هنتر كيلمر - أليتيا - تم النشر في 07/05/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) جميلٌ خلال فترة الفصح قراءة كلّ النصوص الإنجيليّة التي تروي كيف تحوّل الحزن والالتباس عند التلاميذ ومحبي يسوع الى فرح عندما تأكدوا انه قام من بين الأموات.

قليلةُ هي هذه النصوص ربما لأن لقاءات يسوع كانت حميمة وسريّة. من المُرجح ان يكون قد زار والدته وكيف لا؟ هي التي ركعت عند أقدام الصليب وحزنت يوم السبت! ربما زارها أكثر من مرّة!

ومن أكثر الصور تأثيراً هي صورة العذراء تتأمل جراح المصلوب…

قد تكون قد تأملتها بصدمة وحزن وذهول وفخر تجاه ما فعله ابنها لانقاذ البشريّة جمعاء. قد تكون قد جلست معه ووضعت يدَيه في يدَيها وقبّلت جراحه ونظرت اليه والدموع في عينَيها لتقول “شكراً”، شكراً لأنك أنقذتهم وشكراً لأنك أنقذتني. فحتى مريم سيدة الحبل بلا دنس خلُصت بفضل دم المسيح كما أشار البابا بيوس التاسع في العام ١٨٥٤: “كانت العذراء القديسة، مذ خُلقت، مُصانة من وصمة الخطيئة الأصليّة وذلك بنعمة خاصة وامتياز من اللّه بفضل يسوع المسيح.”

أدركت العذراء عندما رأت جراح المسيح كلام اللّه الذي جاء على لسان أشعياء: “ورأى أنه ليس هناك إنسان ودهش أن لا يتدخل أحد فذراعه هي أنجدته وبره هو أيده.” إن الجراح التي كانت على يدَيه ورجلَيه وجنبه لم تكن مجرد جراح من المتوقع أن تندمل بل كانت أسماء الخطأة وعلامةً عن حبه لعروسه الكنيسة. وعندما نظرت مريم الى جراح، لم ترى الألم وحسب بل حبه لكلّ واحد من أبنائه وبناته الذي ولدوا أو لم يولدوا بعد!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً