أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

ماذا يحدث في القداس؟

EASTER VIGIL MASS
Share

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) تفسيرٌ مبسّط لمعنى الاحتفال الكاثوليكي العظيم وأقسامه.

القداس هو الاحتفال العظيم في الكنيسة لأنه يجمعنا لنصغي إلى كلمة الله ونتذكّر العشاء السري الذي ترك لنا فيه المسيح جسده ودمه ونجدّد تضحيته على الصليب. سترون في ما يلي أن كل قسم من أقسام القداس مهمّ ومميز للغاية:

البداية:

نجتمع ونحيي بعضنا البعض تحت أنظار الله الآب والابن والروح القدس لأن الله يكون حاضراً في كل ما يحصل في القداس.

فعل التوبة والمجد:   

نقول: “يا رب، ارحم” طالبين من الله أن يغفر أخطاءنا وخطايانا تجاه الآخرين أو تجاه أنفسنا. وبما أن محبته كبيرة جداً وهو يسامحنا، ننشد له “المجد” مسبحين قدرته والسلام الذي يعطينا إياه.

قراءة الكلمة:

الله يخاطبنا. لهذا السبب، نصغي إلى قراءات الكتاب المقدس وقراءات لأنبياء أو رسل حيث يسعى الله إلى خلاص شعبه أو يريد أن يعلّمنا أن نكون أفضل. ننشد “مزموراً”، تسبيحاً لله ونصغي أيضاً إلى يسوع المسيح في الإنجيل المقدس.

العظة:

الكاهن الذي يترأس القداس ويكون قد درس كلام الله يلقي “عظة” أي تأملاً ليشرح لنا ما يريد الله أن يقوله لنا في القراءات. يشجعنا ويقدم لنا النصائح الضرورية لتحسين خطواتنا.

التقدمة:

“نقدم” لله عملنا اليومي في الخبز والخمر اللذين يصلان إلى المذبح. عندما نقدم القليل من أموالنا في القداس، نعطي جزءاً من مجهودنا اليومي لله الذي يقبله مع صلواتنا.

التكريس:

تحت يدي الكاهن ومع صلوات الجميع، يحل روح الله ويسمح بتحوّل الخبز والخمر إلى جسد يسوع المسيح ودمه. يرفع الكاهن الخبز والخمر، فنجثو ساجدين لهما مع الملائكة والقديسين الذين لا نراهم في تلك الأثناء، إلا أنهم حاضرون معنا وهم يقولون: “ربي وإلهي”.

المناولة:

مثلما علّمنا يسوع، وبالاتحاد كإخوة، نصلي لله قائلين له “أبانا”، ومن ثم نقول “سلام الرب” لأن يسوع طلب منا أن نصلي كذلك. وعندما نلتقي جميعاً في ذلك الفرح والاستعداد، ننتقل لنيل جسد المسيح ودمه في المناولة.

وعند انتهاء القداس، يقول لنا الكاهن: “اذهبوا بسلام” لأننا سنذهب لنُكمل عملنا في العالم حاملين الله في قلوبنا، وسيسير قديسوه وملائكته إلى جانبنا لكي نبلغ السعادة يومياً.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.