أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

“لا يزال لبنان في قلبي!”: أروع وأجمل ما قال البابا يوحنّا بولس الثاني عن لبنان

Share

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) في العديد من محطّات حبريّته الهامّة، تكلّم البابا القدّيس يوحنّا بولس الثاني دعمًا للبنان في جميع المحافل الدوليّة. فمنذ اليوم الأوّل على انتخابه بابا عندما ذكر بلدين فقط أوّلهم لبنان وحتّى 18 شباط 2015 عندما أرسل برقيّة تعزية للبطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير إثر اغتيال الرئيس رفيق الحريري حمل هذا البابا القدّيس لبنان في قلبه وهنا بعض من أجمل ما قال عن لبنان.

 

أرض لبنان الحبيبة

في اليوم الثاني على انتخابه، وفي حديثٍ لراديو الفاتيكان ذكر البابا يوحنّا بولس الثاني بلدين فقط هما: “أرض لبنان الحبيبة” و”بولندا الدائمة الإيمان” حتّى إنّه ذكر لبنان قبل كلامه عن بلده بولندا!

 

وحدة الأراضي اللبنانيّة

في 2 تشرين الأوّل 1979 أمام الجمعيّة العامّة للأمّم المتّحدة دعا إلى حماية:

“استقلال ووحدة الأراضي اللبنانيّة بحسب الصيغة التي شكّل لبنان من خلالها مثل في التعايش السلمي والمثمر للجماعات المختلفة”.

 

أعطى لبنان الكثير

في 2 تشرين الأوّل عام 1980 أمام مجموعة من النوّاب اللبنانيّين قال:

“لقد أعطى لبنان الكثير إلى المجتمع الدولي والعالم، بفضل حضارته الألفيّة وعمل أبنائه، دون أن ننسى أولئك الذين شتتهم الهجرة حول العالم”.

 

لبنان يولد من جديد

في 2 شباط عام 1988 في عظة القدّاس الذي احتفل به البابا بالطقس الماروني قال عن لبنان: “هذا البلد، الذي ضُرِبَ ألف مرّةٍ، يحاول ألف مرّة أن يولد لحياةٍ جديدة”.

 

لبنان الرسالة

في 7 أيلول 1989 في رسالةٍ عامّة إلى جميع أساقفة الكنيسة الكاثوليكيّة حول الوضع في لبنان قال الجملة الشهيرة: “لبنان هو أكثر من بلد: هو رسالة حريّة ومثل تعدّديّة للشرق كما للغرب!”.

 

لبناننا!

في 20 حزيران 1992 ذكّر أمام السينودس الخاصّ لأجل لبنان قائلاً: “لبناننا هو أكثر من بلد. إنّه، بدعوته التاريخيّة، رسالة أخوّة، حريّة وحوار”.

 

لا يزال لبنان في قلبي

في 17 آذار 1993 قال لرئيس عام الرهبنة اللبنانيّة المارونيّة المنتخب حديثًا يومها:

“لا يزال لبنان في قلبي!

فهو بلد القدّيس شربل والقدّيسة رفقا التي لا زلت أذكر حفل تطويبها!”

 

دعوة لبنان

في عام 1997 في الإرشاد الرسولي “رجاء جديد للبنان” (رقم 125) قال: “دعوة لبنان هي أن يكون نورًا لشعوب المنطقة وعلامة للسلام الآتي من عند الربّ”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.