أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

أكنتم تعلمون أنّ بادري بيو حضر بشكلٍ عجائبي إلى حفل تطويب تيريزيا الطفل يسوع؟

PADRE PIO
Mondadori Portfolio | Getty Images
يخلّص القداس العالم يومًا بعد يوم من الهلاك
Share

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يؤكّد الطوباوي دون أوريوني أنّه شاهد بادري بيو عام 1923 في حفل تطويب تيريزيا الطفل يسوع في الفاتيكان. هنا بعض التفاصيل الإضافيّة.

 

 

التواجد في مكانين

إنّ التواجد في مكانين في الوقت عينه هو أمرٌ حدث مع العديد من القدّيسين لعلّ أبرزهم القدّيس بيو من بييترلشينا المعروف ببادري بيو. وهذا التواجد في مكانين في آنٍ واحدٍ هو استباقٌ للمجد الأبدي الذي سيتمجّد الجسد به في السّماء ويشابه ما حدث مع يسوع المسيح بعد قيامته إذ دخل على التلاميذ في العليّة بينما كانت الأبواب مغلقة (يوحنّا 20: 19).

 

في حفل تطويب تيريزيا الطفل يسوع

يؤكّد دون أوريوني وهو كاهنٌ طوّبته الكنيسة عام 1980، أنّه يوم حفل تطويب القدّيسة تيريزيا الطفل يسوع في 29 نيسان عام 1923 قد شاهد بأمّ العين القدّيس بادري بيو الذي كان لا يزال حيًّا يُرزق في بازيليك القدّيس بطرس في الفاتيكان حاضرًا حفل التطويب. وذلك على الرغم أنّ بادري بيو يومها كان في ديره في سان جوفانّي روتوندو جنوب إيطاليا. فبادري بيو كان قليلاً ما يخرج من حصن ديره جرّاء الانتباه الخاصّ الذي وضعته السّلطة الكنسيّة عليه. لكنّه كان معروفًا أنّ بادري بيو يكنّ تقديرًا ومحبّةً خاصّة للقدّيسة تيريزيا الطفل يسوع لذا حضر بنعمة الروح القدّس إلى حفل تطويبها بينما كان لا يزال في ديره البعيد.

 

صلاة القدّيس بيو

كانت صلاة القدّيس بيو حوار متواصل مع الله، طيلة النهار ودون انقطاع. وجميع الذين كانوا يشاركون في الذبيحة الإلهيّة تأثّروا ببطئه في الاحتفال بالقدّاس وبالعمق الذي كان يتلو فيه كلمات الذبيحة الإلهيّة. فمن شارك في قدّاس بادري بيو شعر كما لو أنّه لم يشارك قبلاً في الذبيحة الإلهيّة. والملفت خلال الذبيحة الإلهيّة أنّه كان ينزع الكفّين اللذين كان يلبسهما ليخبّئ جراحات المسيح التي كان حاملها فتبدأ يداه بنزف الدمّ.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.