أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الخميس من الأسبوع الرابع من زمن الفصح في ٢٦ نيسان ٢٠١٨

Share

 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الخميس من الأسبوع الرابع من زمن الفصح

 

ولَمَّا حَلَّ الـمَسَاء، نَزَلَ تَلامِيذُهُ إِلى البَحر. فَرَكِبُوا سَفِينَةً لِيَعْبُرُوا البَحْرَ إِلى كَفَرْنَاحُوم. وخَيَّمَ الظَّلامُ ولَمْ يَكُنْ يَسُوعُ قَد لَحِقَ بِهِم. وهَبَّتْ رِيحٌ شَدِيدَةٌ فَهَاجَ البَحْر. وبَعْدَمَا جَذَّفُوا نَحْوَ خَمْسٍ وَعِشْرِينَ غَلْوَةً أَو ثَلاثِين، شَاهَدُوا يَسُوعَ مَاشِيًا عَلى البَحْرِ مُقْتَرِبًا مِنَ السَّفِينَة، فَخَافُوا. فَقَالَ لَهُم يَسُوع: “أَنَا هُوَ، لا تَخَافُوا”. فَأَرَادُوا أَنْ يُصْعِدُوهُ إِلى السَّفِينَة، وإِذَا بِالسَّفِينَةِ تَصِلُ إِلى الأَرْضِ الَّتِي كَانُوا ذَاهِبينَ إِلَيْهَا.

 

قراءات النّهار: ١ تسالونيقي ٣: ١-١٣ / يوحنا ٦:  ١٦-٢١

 

التأمّل:

 

مرّاتٍ كثيرة، يقترب منّا الربّ يسوع ولكنّنا لا نتنبّه إليه!

يقترب منّا بشخصِ صديقٍ أو قريبٍ أو مرشدٍ يمسك بيدنا لكي نعبر من قلب العاصفة إلى برّ الأمان ومع هذا لا نقرّ أحياناً بأنّه هو من كان بقربنا أو بأقلّ تعديل هو من أرسلهم!

يميل الإنسان دائماً إلى مطالبة الله بالتواجد بشكلٍ ظاهر بينما عمل الملكوت يحدث دائماً بهدوء وبعيداً عن الضجيج حيث لا يمكن لأيّ كان أن يميّز حضور الله وكيفيّته…

يمنحنا الله فرصاً عديدة لنختبر محبّته وعطفه وحنانه ولكنّ قساوة قلوبنا أو عمى عيوننا أو تصلّب آذاننا تعيقنا عن تمييز صوته أو حضوره!

إنجيل اليوم يدعونا إلى تواضع الذهن وانفتاح القلب أمام الله!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٦ نيسان ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4062

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.