أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مار جرجس شفيع بريطانيا وفي يوم عيده يقدّم للملكة أجمل هديّة!

Andrew Parsons / i-Images/EAST NEWS
مشاركة
بريطانيا/أليتيا(aleteia.org/ar)دوق ودوقة كامبريدج استقبلا طفلهما الثالث في عيد شفيع انكلترا.

عند الحادية عشرة من صباح 23 أبريل، استقبل دوق ودوقة كامبريدج طفلهما الثالث الذي أصبح الخامس في ترتيب وراثة العرش البريطاني بعد أخيه جورج وأخته شارلوت ووالده ويليام وجدّه الأمير تشارلز.

نُقلت كايت إلى المستشفى في الصباح الباكر، وبعد ساعات أنجبت مولودها الجديد. وفي حين أن الاسم سيُعلَن خلال الأيام المقبلة، إلا أن الأسماء المرجحة هي آرثر، جايمس، آلبرت أو فيليب تيمناً بجدّ والده، دوق إدنبرة.

وُلد الأمير الصغير في ذكرى العملاق البريطاني ويليام شكسبير، وإنما أيضاً في عيد انكلترا الوطني السعيد بخاصة بسبب أسطورة شفيعها المؤثرة. فالقديس جرجس المعروف عالمياً بقاتل التنين هو ابن ضابط روماني وأم يونانية.

كان الزوجان المسيحيان يتحدران من أصول نبيلة، وربّيا ابنهما على الإيمان رغم اضطهادات المؤمنين آنذاك. عندما انضم جرجس إلى الجيش في ظل حكم الامبراطور في نيقوميديا، نُدّد به بسبب إيمانه. وعلى الرغم من أن قائد الجيش ديوكلتيانوس طلب منه مراراً إنكار إيمانه، إلا أن جرجس لم يتخلَّ أبداً عن المسيحية. نتيجة لذلك، عُذِّب وقُطع رأسه في 23 أبريل سنة 303 بعد الميلاد.

هناك أساطير كثيرة مرتبطة بأفعال القديس مثل قتله تنيناً وإنقاذه أميرة من تنين في ليبيا. هذه الأعمال النبيلة أدت إلى نمو المسيحية في المملكة. وأصبح رسمياً شفيع انكلترا في القرن الرابع عشر.

إذاً، يتمتع آخر فرد من العائلة المالكة بشفيع رائع مع مصادفة ولادته في عيد قديس يجسد الشجاعة والتفاني والقدرة على التحمل، قديس هو شفيع البابا فرنسيس الذي يحمل اسم خورخي (جورج) ماريو بيرغوليو قبل انتخابه للسدة البابوية.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.