لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لماذا يرتدي البابا حذاءً أحمر…ولماذا قرر البابا فرنسيس عدم ارتدائه؟

RED SHOES
TIM SLOAN - AFP
مشاركة
الفاتيكان/أليتيا(aleteia.org/ar)ربما يتذكر الكثيرون حذاء البابا يوحنا بولس الثاني الأحمر أو يتساءلون لماذا لم يرتديه البابا فرنسيس.

لكن هل تعلمون أن عمر هذا الحذاء من عمر الكنيسة نفسها؟ أو أن لديه معنى كبير للغاية؟

 

قبل أن نبدأ بالتاريخ علينا أن نوضح أن معظم الباباوات يرتدون ثلاثة أنواع من الأحذية: أحذية حريرية حمراء داخل الفاتيكان  وصندلًا أسقفيًا للاحتفال بالقداس (حتى عام 1969) وفقا للألوان الليتورجية والأحذية الجلدية الحمراء للخارج وهي التي نتحدث عنها اليوم.

 

ترتبط الاحذية الحمراء بالسلطة وليس فقط داخل الكنيسة.  ملوك الإتروسكان إرتدوا الأحذية الحمراء كرمز لمركزهم لأن الأحمر (الذي أطلقوا عليه “الأرجواني الملكي”) كان صبغة مكلفة. اعتمد الأباطرة الرومان تقليد الأحذية الحمراء التي تشير إلى مكانة عالية. الأرستقراطيون العظماء ارتدوا الأحذية الحمراء أيضا.

 

لم يكن اللون الأحمر يستخدم لأحذية البابا وحسب بل لملابسه كلها إلى حين وصول البابا الدومينيكاني بيوس الخامس في منتصف القرن السادس عشر الذي قرر ارتداء اللون الأبيض.

يرمز اللون الأحمر للسلطة الدنيوية للبابا ولآلام المسيح.  كما أنه يرمز إلى خضوع وطاعة البابا للمسيح ومحبة الله للبشرية  وجميع الشهداء الذين ضحوا بحياتهم من أجل المسيح.

 

دعونا نلقي نظرة فاحصة على الأحذية .  هي مصنوعة من الجلد الأحمر (يأتي معظمه من المغرب) وكانت تحمل صليباً مطرزًا بالذهب.

بعد عام 1958 أضاف البابا يوحنا الثالث والعشرون حدوات ذهبية جعلتها أكثر تشابهاً مع الأحذية التي ارتدوها الأساقفة خارج روما.

 

طلب البابا بولس السادس إزالة الصليب وتجنب التخلي عن تقليد حذاء البابوي. أزال أيضا الأبازيم من جميع الأحذية الكنسية وقرر عدم استخدام النعال الحريرية داخل الفاتيكان.

 

ومع ذلك فإن الباباوات الذين خلفوه عادوا إلى الأحذية الحمراء  حتى أن بعضهم دفن معها من بينهم نذكر: بولس السادس  ويوحنا بولس الأول ويوحنا بولس الثاني.

هذا وقد اختار البابا يوحنا بولس الثاني التخلّي عن اللون الأحمر الزاهي مفضلّا البورجوندي.

ومع ذلك عاد البابا بندكتس السادس عشر إلى الأحذية الحمراء الزاهية من صنع أدريانو ستيفانيلي.

 

أما البابا فرنسيس فاختار ارتداء الملابس الحمراء فقط في الداخل واختار الاحذية السوداء في الهواء الطلق التي كان يرتديها دائما – والتي وصل بها الى الفاتيكان – كدليل على التواضع والتقشف.

وهي مصنوعة من قبل صانع الأحذية الذي استخدمه لأكثر من 40 عامًا كارلوس ساماريا.

 

هذا ولا يزال البابا يرتدي قطعًا خاصة من  الألبسة الحمراء كرمز للاحتفال بعيد العنصرة.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.