أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

معجزة مذهلة في مديغورييه

© P.M WYSOCKI / LUMIÈRE DU MONDE
Share

 مديغورييه /أليتيا(aleteia.org/ar)بين إيمانويلا ومارسيلو، لم تكن العلاقة جيدة لأنهما كانا مختلفين في كل شيء. بالإضافة إلى ذلك، هو مؤمن وهذا ما كان يعقّد الأمور، وهي لا.

انفصلا وعادا وقررا القيام برحلة مع صديق إلى مديغورييه.

لدى الوصول إلى هناك، “غيّرتني العذراء رأساً على عقب” قالت إيمانيولا التي نالت الأسرار.

لم تكن إيمانيولا تؤمن بالعائلة، غير أنّ كل شيء تغيّر. تجربة والدها كشفت لها انّ الحب الأبدي لم يكن موجوداً، فكانت تخاف من العائلة، وكانت بحاجة إلى من يبدّل قناعاتها.

أتى اليوم الذي كان من الممكن أن ينتهي به كل شيء. كانت تظن أنّه عنما يكتشف مارسيلو محدوديتها سيتركها. قال لها: “أنا أسامحك، تزوجيني”.

حدثت الأمور بسرعة فائقة، وقررا الزواج.

لم يكن لديهما منزلا، وكانت هي وحدها التي تعمل. قبل اسبوع واحد من الزواج وجدا مسكنا.

حلّت المشاكل الواحدة تلو الأخرى، وكان الرب يرافقهما.

حتى اليوم رزقا بسبعة أولاد، وبتوأمين.

لم تخيفهما الانتقادات، وها هما اليوم يساعدان في دورات الزواج ويشجعان العالم على الانجاب.

الزواج لا يتقدم بالاتكال على القوى الخاصة إنما على الكنيسة والاسرار.

على مر السنوات رأى كل منهما تدخل الله الملموس في حياتهما، وكانا على ثقة أنّ الله يدبّر كلّ شيء.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.