أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

خسر الأب كلّ شيء وجاء الوقت لمواجهة عائلته بالحقيقة…استجمع قواه ليخبرهم أنّ كلّ ما جناه في حياته ذهب سدى…فكانت المفاجأة!

مشاركة
تعليق

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)بيخبرو عن بَي فلّست الشركة الّلي بيشتغل فيها و صار عاطل عن العمل. صار يفكّر كيف بدّو يخبّر ولادو الزغار (صبي عمرو 6 سنين و بنت عمرها 8 سنين) انّن رح يتركو بيتن الكبير الّلي عندو قدّامو جنينة كبيرة و العاب و ينقلو عا شقة زغيرة ببناية ما فيها شي من الّلي تعَوَّدو عليه… بس بطّل عندو خيار جمع شجاعتو و خبّرن و تفاجأ بسؤال ابنو الزغير الّلي

قلّو: بابا، كلنا سوا رح نروح عالبيت الجديد؟ جاوب البَي: اكيد! انا و انت و الماما و اختك…رد الصبي: و وين المشكلة لكن؟

كمّلت الأخت الأكبر و قالت: وين ما نروح سوا بيكون حلو و اكيد البيت الجديد كمان!

الزوّادة اليوم بتذكّرنا بأهميّة العيلة، قدّيش مهم العِيَل تبقى متماسكة و بتحب بعضها، ما بيِهِم المكان و لا الزمان المهم مع مين نحنا! البيت مش حيطان! نحنا البيت! يا رب بارك عيالنا و عطينا نكون متل عيلتك المقدّسة…

الله معكن

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً