لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

لن تصدّقوا أنّ هؤلاء المشاهير يعانون من اضطرابات عقلية…حوّلوا ضعفكم إلى قوّة بعد قراءتكم هذا المقال

مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كيندال جينر وماريا كاري وغيرهن من الفنانات عانين من مشاكل في صحتهن العقلية وأفصحن عنها أمام العلن، وألهمن الناس بأنّ هذه المسألة ليست عيبا، من المهم معالجتها قبل تطوّرها.

 

بيلا حديد

تحدّثت بيلا حديد، عارضة الأزياء الأميركية من أصل فلسطيني، عن تجربتها بالشعور بالقلق والتوتر. “كنت أبدأ بالبكاء والارتجاف عندما أعلم أنّه لدي مقابلة ما في مهرجانات البساط الأحمر. فهذا مرهق للأعصاب ومخيف إلى حد كبير”.

ونصحتها قائلة: “يتحسّن الأمر عندما تعتادين على محاورة الأشخاص يوميا. بعد ذلك ستقولين: حسنا، هذا عملي، وعلي تأديته!”.

 

الأمير هاري

“علي أن أقول إنّ خسارة أمّي وأنا في ال12 من العمر وإخفاء مشاعري طوال السنوات العشرين الماضية، أثّرت بشكل خطير على حياتي الشخصية كما المهنية أيضا”؛ “وكنت أرفض التفكير بأمي وأقول في نفسي أنّ هذا الأمر لن يُساعدني”. وبعد هذه الفترة الطويلة، أصبح الأمير هاري قادرا على التعبير عن مشاعره بكل صراحة ويقول: “الآن يمكنني تأدية عملي بالشكل اللازم، واتّخاذ أمور حياتي الشخصية بجدية”.

 

كيندال جينر

“كان القلق يشكل عقبة كبيرة بالنسبة لي خلال العام الماضي؛ لكنني أعتقد أنّي أخيرا علمت كيفية التعامل مع هذا الأمر”. ووصفت جينر إحدى نوبات الذعر التي مرت بها قائلة: “ذات مرة شعرت بنوبة سيئة للغاية وأنا على متن الطائرة، وكان عليّ التعبير عنها. وشعرت بأنّ قلبي ينبض مليون ميل في الساعة وأحسست بالتنميل”.

 

لايدي غاغا

خلال زيارتها للمراهقين المثليين في مدينة بيويورك، أقرّت الفنانة بسر لم تفصح عنه من قبل: “أخبرت المراهقين اليوم بأنّي أعاني من اضطرابات نفسية. ولم يسبق لي أن اعترفت بهذا الأمر. ولكنّ اللطف الذي أظهره لي الأطباء وأسرتي وأصدقائي، أنقذ حياتي”. وأوضحت تفهمها لما يعانيه المراهقين من اضطرابات عقب شعورها بحالات مماثلة.

 

كيم كارداشيان ويست

أقرت كيم كارداشيان ويست أمام العلن أنها تعاني من نوبات من القلق وذلك بعدما صرّحت كيندال جينر بحالتها. وقالت كارداشيان إنّها تعمل على تخطّي الشعور بالقلق والعودة إلى حياتها الطبيعية”.

 

ديمي لوفاتو

“أعيش بشكل جيد مع مرضي العقلي- وأتعامل فعلا كأي شخص سعيد للغاية”، بهذا التصريح أراد لوفاتو منح الأمل للذين يعانون من الهوس الاكتئابي والذين يخشون بأنهم لن يعيشوا براحة في ظل معاناتهم.

 

واين برادي

أراد برادي حث الرجال على شجاعة الاعتراف باضطراباتهم ومشاكلهم الصحية. “نشعر في الكثير من الأحيان بمشاعر سلبية ومحبطة وكأننا نريد البكاء أو مصارحة أحد بما نشعر، ولكن، نقول “لا، لن نفعل ذلك”، فقط لأننا رجال”. وهذا الأمر صعب على الرجال عموما، لأننا نشأنا بهذه الطريقة.

 

ماريا كاري

“حتّى وقت قريب، كنت لا أزال أعيش في حالة عزلة وحرمان وخوف. وقد كان ذلك عبئا ثقيلا جدا لم أستطع تحمّله مطلقا. فتلقيت العلاج اللازم وأحاطني الأشخاص الإيجابيين، وبدأت أقوم بالأشياء التي أحب ككتابة الأغاني وتأليف الموسيقى”.

 

وأنتم، إن كنتم تشعرون بحالات مماثلة، رددوا هذه العبارة في صلواتكم: “احتضني يا رب إلى حين أتخلص من القلق والاضراب وساعدني على تخطي اللحظات الصعبة”.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.