لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

لقاح جديد للسرطان وهذا ما كشفته عالمة من سويسرا عن فاعليّته

SYRINGE DOCTOR
طبيب جراحة الوجه والفكين معدل البطالة: 0،5% المرتب الوسطي: 208،000$ حجم النمو في 10 سنوات: 1،200 فرصة عمل
مشاركة

سويسرا/أليتيا(aleteia.org/ar)يُعدّ سرطان المبيض من أكثر أنواع السرطانات شيوعا لدى النساء، ويتم تشخيص حوالي ال7300 حالة في المملكة المتحدة، كل عام. وغالبا ما لا يتم اكتشاف الإصابة بهذا المرض إلاّ بعد انتشاره؛ وحتّى بعد علاج ناجح، يكون خطر معاودته مرتفعا. وفقط نصف النساء اللواتي يشخّصن بمرض سرطان المبيض يبقين على قيد الحياة لمدة خمس سنوات أو أكثر.

وفي حين بشّرت لقاحات السرطان بالخير في التجارب السريرية، إلا أنّ القليل منها وجد في العيادات في جميع أنحاء العالم ضمن الاستخدام الروتيني. وقد تم إعداد اللقاحات هذه، لتدريب الخلايا المناعية على التعرف إلى جزيئات مُعينة موجودة في الكثير من الأحيان في الخلايا السرطانية، إلا أنّ فشلها ممكن نظرا لاختلاف الأورام بين شخص وآخر.

ومن أجل حل هذه المشكلة، أنشأت لانا كاندالافت من جامعة لوزان في سويسرا وفريقها، لقاحات مخصصة لكل ورم بحدّ ذاته.

أمّا الطريقة التي اعتمدوها للتوصّل إلى هذا الحل فهي: أخذوا عينات من ورم إحدى النساء وقتلوا الخلايا السرطانية بالحمض، ما كشف عن الجزيئات التي تكون عادة مخفية. وتم مزج هذه الخلايا الميتة مع الخلايا المناعية الموجودة في دم المرأة، فنمت الخلايا في المختبر لبضعة أيام قبل حقنها مرة أخرى.

 

إطالة العمر

وللتأكّد من سلامة هذا النهج، قاموا بتلقيح خمس نساء عاود سرطان المبيض لديهن باللقاحات المناسبة لكل امرأة بذاتها. كما قاموا بتلقيح عشرين امرأة مصابة بسرطان المبيض مع دواء أو اثنين من العلاج الكيميائي. وهذه العقاقير من شأنها القضاء على الخلايا السرطانية وتعزيز جهاز المناعة.

وتلقّت النساء تلقيحا كل ثلاثة أسابيع، وذلك لمدّة 15 أسبوعا، ومن ثم حقنات شهرية حتّى تطوّر المرض أو نفذت امدادات اللقاحات.

فوجد الفريق أنّ اللقاحات كانت آمنة وأدّت إلى حدوث تفاعلات مناعية ضد أورام النساء. وقد تبين أنّ النساء اللواتي أظهرن تفاعلا مناعيا أقوى، عشن لمدة أطول من النساء اللواتي استجاب نظامهن المناعي بصورة أقل. كما أنّ النساء اللواتي تم تلقيحن مع دواء العلاج الكيميائي سَجّلن معدلات أفضل من البقاء على قيد الحياة- إذ بقيت 80% من هؤلاء النساء على قيد الحياة لعامين إضافيين، مقارنة مع حوالي 50% من النساء اللواتي مرضهن في مراحل مماثلة وتلقين فقط العقاقير.

ويعاود سرطان المبيض بنسبة 85% لدى النساء اللواتي يخضعن لعملية جراحية، لذا تنصح كندالافت في أن يتم إعطاء اللقاح ما بعد العملية، للنساء في مرحلة التعافي، لتقليل فرص معاودته.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.