أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

“في أحد الأيام شعرت بضيق شديد ولم أعرف ما العمل فبدأت بالصلاة فتغيّرت حياتي”…صدّقوا هذا ما تستطيعون فعله بقوّة الصلاة

WOMAN,PRAYING
Shutterstock
مشاركة

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)كانت كارلي تشعر دائما بالقلق حيال حياتها. إذ كانت شغوفة بعملها وتؤمن فعلا بما تقوم به. إلا أنّ خوفها كان يتآكلها باستمرار. وتتساءل: “ماذا لو فشلت في العمل؟ ماذا لو لم يعد أحدا يشتري مني؟ ماذا لو لم أحصل على المال اللازم لتسديد كلّ الفواتير؟”

في نهاية المطاف، عَلِمت كارلي أنّ القلق لن يفيدها، ولن يستطيع السيطرة على الأمور التي تُراود ذهنها. لذا، قررت الصلاة. وتقول: “في أحد الأيام، شعرت بضيق شديد، ولم أعرف ما العمل”؛ “علمت بأنه عليّ أن أقدّر ما لديّ، ولكني كنت مُشتتة تماما. لذا قررت الصلاة. وبعد ذلك، بدأت أشعر بالتّحسّن وبهدوء أكبر. وأصبحت أفكّر بنجاحاتي التي حققتها وبما أستطيع أن أفعله لأتطوّر أكثر في المستقبل. وكان ذلك أشبه بتطبيق لنصائح شخص أؤمن به بالفعل. الآن، أبدأ نهاري يوميا بالصلاة”.

بالنسبة إلى كاري وغيرها من الأشخاص، تؤدّي الصلاة دورا مهما في الرفاهية الشاملة. فهي قادرة على التأثير على كل ما يُقلقنا وتزيد من إفراز المواد الكيميائية الإيجابية في الدماغ كالدوبامين والسيروتونين، وتساعدنا على تحسين ردود فعلنا وضبط النفس.

 

كما أنّ الصلاة تُساعدنا على العيش لمدّة أطول. وقد وجد الأختصاصي الديموغرافي “دان بوتنر”، أنّ المجتمعات القائمة على أساس ديني والمؤمنة، ينتشر فيها الأشخاص الذين بلغوا سن المائة أكثر من غيرها.

 

والآن سنطلعكم على المزيد من فوائد الصلاة:

1-توطيد العلاقات

إنّ التواصل وبناء العلاقات من أهم مقومات السعادة. ففي النهاية، نحن كائنات اجتماعية. تُعتبر الصلاة بمثابة تواصل مع الله الذي يهتم لأمرنا ويرعانا في كل الأوقات، بحب غير مشروط. الصلاة هي تفاعل مع شخص يعتز بنا لما نحن عليه. بسلبياتنا وإيجابياتنا. وحتّى إن حاول أحدهم تحطيمنا، فعلينا التأكّد أنّ ما نملكه أقوى من كل شيء، وهو سلاح الصلاة، ومحبّة الله.

2-التخفيف من الاكتئاب

أظهرت دراسة أنّ الاتّصال بالله يساعدنا في علاج الاكتئاب. وبينت دراسة أخرى نشرت في Journal of Clinical Psychology  أنّ الذين يؤمنون بالله حصلوا على نتائج أفضل في علاجات اكتئابهم.

3-التقليل من الإجهاد

إنّ مجرد فعل الصلاة، يُساعد على تقليل التوتّر والقلق. ويمتلك قليل التوتر مستوى منخفض من الكورتيزول، وهو الهرمون الذي يُساهم في طريقة رد الفعل كالمقاومة أو الهروب. وأظهرت دراسة نُشِرت في Journal of the Medical Association of Thailand أنّ نسبة هذا الهرمون تنخفض لدى الأشخاص الذين يُصلّون أو يتأمّلون.

4-تحسين المسامحة

إنّ الصلاة من أجل الأشخاص الآخرين، تزيد من فرص مسامحتهم. وعندما طُلب من المشاركين في دراسة نُشِرت في صحيفة Psychological Science ، أن يصلّوا لشخص عزيز (حبيب أو صديق)، تبيّن أنّهم قادرين على مسامحته بشكل أكبر.

5-التقليل من الغضب

تساعدنا الصلاة على التخفيف من الغضب والتعامل مع الآخرين بشكل ألطف. وتُشير دراسة بعنوان “صلّوا من أجل الذين يسيئون إليكم”، إلى أنّ الصلاة من أجل شخص آخر أو صديق أغضبنا، ستساعدنا على التعامل بأقل عدوانية مقارنة مع التفكير به طوال الوقت.

6-ضبط النفس

كما أظهرت الدراسات أنّ الصلاة لها تأثير مباشر على سلوكنا، بخاصّة بما يخصّ ضبط النفس.

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً