لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

فقد ابنته في سوق الخضار وبعد 24 سنة وجدها…ما فعله هذا الأب في هذه السنوات لا يصدّق

مشاركة

الصين/أليتيا(aleteia.org/ar)في الصين، تم الإبلاغ عن اختفاء غيفينغ قبل 24 عاماً، لكن أباها لم يفقد الأمل أبداً، وبذل كل ما في وسعه لإيجادها.

قبل 24 عاماً، غابت غيفينغ عن نظر والديها في سوق الخضار والفاكهة فيما كانا يبيعان منتجاتهما. وعبثاً بحثا عنها وسألا الناس إذا كانوا قد رأوا فتاة في الثالثة من عمرها. عندها، قرر والدها إبلاغ الشرطة عن اختفائها، ونشر إعلاناً للبحث عنها في الصحف.

مضت السنين ولم يفقد الوالد الأمل بسبب قناعته أنه سيجد ابنته. لم يغيّر منزله أبداً لأنه فكّر أن ابنته ستعود إليه. فكان يفرح كلما اتصلت به الشرطة لإبلاغه عن العثور عن فتاة تتطابق أوصافها مع ابنته، لكن ظنه كان يخيب بعد نتائج اختبارات الحمض النووي.

سنة 2015، قرر الوالد أن يصبح سائق سيارة أجرة، فعلّق إعلاناً فيه معلومات عن اختفاء ابنته على الزجاج الخلفي للسيارة، ووزع على كل راكب منشورات عليها صورة أخت غيفينغ الصغيرة.

عزيمة الوالد أثّرت في رسّام موظف لدى الشرطة استلهم من رسم الفتاة الصغيرة ليرسم وجه أختها غيفينغ كما يتخيله في العشرين من عمرها. وانتشر الرسم على وسائل التواصل الاجتماعي. أخيراً، حصلت المعجزة عندما تعرّفت فتاة إلى صورتها، فقصدت الشرطة وتبيّن أنها فعلاً الفتاة المفقودة!

في الخامس من أبريل الجاري، اجتمعت غيفينغ بعائلتها وارتمت في حضن والدتها أمام حشد من الصحافيين. ووعدها والدها أن يبقى قريباً منها على الدوام.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.