أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

أم تعانق مولودها لدقائق قبل أن يرحل بسلام…تحدّت كلّ شيء لترى ابتسامته ولو لدقائق معدودة

Baby Born Uterus Transplant
Shannon Faulk/ Baylor University Medical Center at Dallas
مشاركة
تعليق

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)كانت تعلم أنه قد لا يبصر النور أبدًا… وكانت تعلم أنه إن أتى إلى هذا العالم فستكون زيارته خاطفة. كانت تعلم أن ذراعيها لن تحضناه طويلًا وأن دفء قلبه سيبرد سريعًا. وبرغم كل ذلك قررت منحه فرصة العيش واعطائه الحق في الحياة ولو لحين.

تم تشخيص طفلي جون بول بأنه مصاب بانعدام الوعي وهي حالة من بين الحالات التي تحتّم وفاته إمّا في داخل الرحم أو بعد دقائق قليلة من ولادته.

كان وقع الخبر قاسيًا جدًا على مسمعي ومدمرًّا. برغم ما تقدّم وبرغم ضغوطات الكثيرين بوجوب اجهاض الطفل قررنا أنا وزوجي الاحتفاظ به وتحقيق أكثر ما يمكن من حياته القصيرة. أردنا محاولة إعطائه الكثير من الحب خلال الأسابيع المقبلة.

كنا نأمل أن يبقى جون بول حتى الولادة وأن نحصل على فرصة مقابلته. مع كل إشراقة شمس كانت السعادة تغمرني لشعوري بركلاته الناعمة داخل أحشائي وكأنه يقول لي يوميًا ماما أنا هنا وأنا حيّ.

كل لحظة معه كانت بمثابة مكافأة. لم يسبق لي أن استمتعت بالحمل كثيراً من قبل لأنه عادة ما كنت أتطلع إلى الولادة بدلاً من تقدير كل يوم من الحمل.

ولد جون بول في الأسبوع السادس والثلاثين وعاش لمدة 17 دقيقة فقط. كان الوقت متأخرا وكان الهدوء يسود الأجواء. لم تكن هناك معاناة لحظة رحيله عن هذه الأرض بل كان سلام. أعطيته كل ما استطعت من حب وحنان. كنت في سلام خصوصًا وأن المستشفى قدّمت لنا المساعدة والدعم.

أدركت أن الأشياء الصغيرة هي الأهم في هذه الحياة حيث عملت حماتي وبناتي وأبناء عمومتهم الثلاثة على حياكة سترة صوفية زرقاء صغيرة لكي يرتديها جون بول عقب ولادته. كانت فكرة جميلة ومفعمة بالحب. تحدث أطفالنا معه وعانقوه…

لا أفهم سبب اقتراح الإجهاض كحل للأطفال الذين يعانون من ظروف تحد من الحياة مثل جون بول. ليس هناك شيء سهل عند معرفة أن طفلك سيموت ولكن جميع الأطفال يستحقون الرعاية وتستحق عائلاتهم الدعم. الإجهاض لا يقدم شيئًا. كل طفل لديه شيء فريد وسبب وراء وصوله إلى هذا العالم. ولادة جون بول  غيرت عائلتنا إلى الأبد حيث كان له تأثير إيجابي كبير علينا وعلى عائلتنا وأصدقائنا الأوسع. أنا فخورة جدا به . لقد ترك بصمته على العالم.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً