لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

للمرّة الأولى احتفال بقداس كاثوليكي في كاتدرائيّة بروتستانتية في السويد بعد ٥٠٠ سنة على الإصلاح

Wikimedia Commons
مشاركة

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)يُحتفل للمرّة الأولى بقداس كاثوليكي في كاتدرائيّة لوند في السويد منذ ٥٠٠ سنة.

فقد قدمت الكنيسة اللوثريّة الكاتدرائيّة بدءًا من ٢١ أكتوبر لرعيّة القديسة توما الكاثوليكيّة في حين تغلق الكنيسة أبوابها لإعادة التأهيل.

وكانت زيارة البابا فرنسيس الى السويد في أكتوبر من العام ٢٠١٦ لاحتفال كاثوليكي – لوثري مشترك للذكرى الـ٥٠٠ للإصلاح قد شجعت على ذلك.

وكان البابا وقادة الاتحاد العالمي اللوثري قد صلّوا خلال اللقاء على نيّة المغفرة وتعهدوا “إزالة الحواجز الباقيّة” أمام الوحدة المسيحيّة الكاملة.

وأرادت الطائفتان ان تبرهنا للعالم بأن اللقاء لم يكن حدثا مرّ مرور الكرام فعقدتا مذ ذلك الحين لقاءات شهريّة وصلوات مسائيّة مشتركة في كنائس الطائفتَين.

وقد بُنيت كاتدرائيّة لوند في القرن الحادي عشر وكانت قلب الاسكندنافية الكاثوليكية فأسست أكثر من ٢٠ كنيسة ودير في الأبرشيّة. وخلال فترة الإصلاح، تم تدمير كلّ كنائس لوند باستثناء الكاتدرائيّة وكلوستركيركان وهي كنيسة دير تعود للبينديكتيين.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.