لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الخميس من الأسبوع الثاني من زمن الفصح في ١٢ نيسان ٢٠١٨

مشاركة

لبنان/أليتيا (aleteia.org/ar)الخميس من الأسبوع الثاني من زمن الفصح

 

أَمَّا التَّلامِيذُ ٱلأَحَدَ عَشَرَ فذَهَبُوا إِلى ٱلجَلِيل، إِلى ٱلجَبَلِ حَيثُ أَمَرَهُم يَسُوع. ولَمَّا رَأَوهُ سَجَدُوا لَهُ، بِرَغْمِ أَنَّهُم شَكُّوا. فدَنَا يَسُوعُ وكَلَّمَهُم قَائِلاً: “لَقَدْ أُعْطِيتُ كُلَّ سُلْطَانٍ في ٱلسَّمَاءِ وعَلى ٱلأَرْض. إِذْهَبُوا إِذًا فَتَلْمِذُوا كُلَّ ٱلأُمَم، وعَمِّدُوهُم بِٱسْمِ ٱلآبِ وٱلٱبْنِ وٱلرُّوحِ ٱلقُدُس، وعَلِّمُوهُم أَنْ يَحْفَظُوا كُلَّ مَا أَوْصَيْتُكُم بِهِ. وهَا أَنَا مَعَكُم كُلَّ ٱلأَيَّامِ إِلى نِهَايَةِ ٱلعَالَم”.

 

قراءات النّهار:  ١ بطرس ١:  ٢٢-٢٥ / متى ٢٨:  ١٦-٢٠

 

التأمّل:

 

يحوي إنجيل اليوم جزئين.

الجزء الأوّل يصف لقاء الربّ بالأحد عشر الّذين سجدوا رغم شكّهم… يعلّمنا هذا أنّ مواظبتنا على اللقاء بالربّ وإصرارنا على الصلاة يقوداننا إلى التغلّب على كلّ ضعفٍ في داخلنا إيمانيّاً أو إنسانياّ! فالشكّ ونحن بمقربة الله أفضل من الشكّ ونحن بعيدون عنه لأنّ الأوّل لن يعيقنا عن إيجاد الحلول بمعيّة الربّ فيما الثاني سيبعدنا أكثر…

أمّا الجزء الثاني فيصف المهمّة التي كلّف بها الربّ كلّ واحدٍ منّا… وأمامها لا بدّ من أن نفحص ضمائرنا حول مدى مطابقة حياتنا لما ورد فيما يمكننا تسميته: “وصيّته الأخيرة”!

فهل نحن على قدر هذه المهمّة؟!

 

الخوري نسيم قسطون –  ١٢ نيسان ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4029

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.