لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

تفاصيل مذهلة…أعجوبة الفصح طفل يقوم مع يسوع بين الأموات

JESUS HAS RISEN
مشاركة

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) تلقى والدا ديلن آسكين في العام ٢٠١٦ خبر مفاده ان ابنهما البالغ من العمر ٣ سنوات لن يتمكن من مقاومة الغيبوبة التي كان فيها والناتجة عن إصابته بنوع نادر من سرطان الرئة. نصحهما الأطباء بقطع آلات التنفس عنه والرحيل، كان ذلك يوم الجمعة العظيمة.

وتحدث الوالدان عن هذا القرار الصعب لصحيفة The Telegraph فقالا: “كان قراراً صعباً جداً خاصةً ان اخوته متعلقون به لكن الأطباء أكدوا ان اعضاء جسمه تتلاشى وانهم غير قادرين على القيام بشيء.”

يوم سبت النور، قرر الوالدان تعميد ابنهما وعند تحضر الجميع لإزالة الآلات، لاحظوا ان الطفل يتحرك ما يعني ان النشاط الدماغي لم يكن معدوماً.

أكد اختصاصي حينها ان أعضاءه ليست على وشك الموت فلازم الأبوان سرير الطفل خلال عطلة نهاية اسبوع عيد الفصح ليمدانه بالقوة.

 

DYLAN ASKIN,COMA,EASTER
CLIC Sargent via Facebook | Fair Use

 

مع مرور الوقت، بدأ ديلن بالتعافي فأكد الأطباء يوم أحد الفصح أن حاله مستقرةوتقول كيري، والدة ديلن: “كنت متأكدة ان ديلن هو اعجوبة الفصح.”

وتقول كيري ان ابنها البكر البالغ من العمر ٦ سنوات اعتقد بدايةً ان أخاه لن يعود فقال إذاً، هو مثل يسوع” فأجابته: “كلا، انت مخطئ، فهو قام من بين الأموات.”

تخلص ديلن من آلات التنفس وبدأ يتنفس من دونها بعد أسبوع.

وتجدر الإشارة الى ان أولى عوارض المرض ظهرت للمرّة الأولى عشيّة عيد الميلادوبعد شهر من الفحوصات والتحاليل، تم تشخيص إصابته بنوع نادر من السرطان يصيب ١ من بين ١٢٥ مليون طفل لا تتجاوز أعمارهم الثلاث سنوات.

ويقول الوالدان بعد أعجوبة عودته الى الحياة: “كان شعور الوداع رهيبا كالمشاعر التي راودتنا عندما تحرك على فراش الموتشعرنا بذنب كبير لأننا أردنا إزالة الآلات.

اليوم، وبعد سنتَين على هذه الأعجوبة الفريدة، يتمتع ديلن بصحة جيدة ويشارك في أنشطة الفصح التي تنظمها رعيته.

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.